"تحرير الشام" توقف مراسل "شبكة الدرر الشامية" في إدلب لأسباب مجهولة

"تحرير الشام" توقف مراسل "شبكة الدرر الشامية" في إدلب لأسباب مجهولة
  قراءة
الدرر الشامية:

أوقفت هيئة تحرير الشام ظهر اليوم الأربعاء مراسل "شبكة الدرر الشامية" في إدلب الزميل "أحمد  رحال" بعد مداهمة منزله الكائن داخل مدينة إدلب.

وأفادت مصادر مقربة من رحال أن عملية التوقيف تمت بشكل مهين بعد اقتحام منزله من قِبل عناصر يتبعون لـ"تحرير الشام"، دون مراعاة حرمة منزله، حيث تم سوقه إلى أحد المراكز الأمنية التابعة للهيئة.

ونوهت المصادر أن زوجة  رحال حاولت أن تعارض عملية اعتقال زوجها، إلا أن عناصر الهيئة رفعوا السلاح بوجهها، دون أن تتكلل محاولاتها بالنجاح.

هذا وحاولت "شبكة الدرر" الاتصال بالجهاز الأمني في هيئة تحرير الشام لمعرفة أسباب توقيف رحال ولكنها لم تتلقى الرد حتى لحظة إعداد الخبر.

وأثارت عملية توقيف مراسل "الدرر الشامية" استياء واسع في أوساط النشطاء والإعلاميين السوريين وفي هذا الصدد قال الدكتور أحمد زيدان على قناته التليغرام: "اعتقال الزميل أحمد رحال خطأ كبير... و رسالة سلبية لكل الاعلاميين و حرية الإعلام... نتمنى الإفراج عنه سريعاً... فالإعلام يعني الرأي الآخر".

وينحدر الزميل "أحمد رحال" من بلدة محمبل في ريف إدلب الغربي، وبدأ العمل ضمن طاقم شبكة الدرر الشامية في إدلب قبل أكثر من عام، حيث شارك بتغطية الكثير من الأحداث الميدانية في إدلب عبر التقارير المرئية والمكتوبة.



تعليقات