مصر تكشف عن تحركات لعودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية

مصر تكشف عن تحركات لعودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف وزير خارجية المصري، سامح شكري، أمس الثلاثاء، عن وجود مشاورات للتوافق حول التوقيت المناسب لعودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية".

وقال "شكري" خلال تصريحات صحفية: "إن المشاورات بين الدول العربية تأتي للتوافق حول التوقيت الملائم والمناسب لعودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية، بعد إزالة محنة سوريا والعمل على تنفيذ المسار السياسي"، دون تحديد موعد بشأن ذلك.

وأضاف أن اجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي تم يوم أمس الثلاثاء، لم يناقش موضوع عودة سوريا بشكل واسع، مؤكدًا أنه "بعد إزالة محنة سوريا والعمل على تنفيذ المسار السياسي، فستكون بالتأكيد هناك فرصة أخرى ومزيد من الحوار فيما بين الوزراء العرب لتحديد التوقيت الملائم لهذه العودة".

من جانبه، جدد وزير الخارجية العراقي، علي محمد الحكيم، دعوة بلاده إلى إعادة عضوية سوريا في جامعة الدول العربية، كاشفًا الإجراءات التي يجب على الحكومة السورية اتخاذها للعودة إلى المنظمة، من ضمنها عودة النازحين إلى ديارهم، وإعفاء المطلوبين للخدمة العسكرية، وإجراءات بسيطة أخرى، تشمل ما يسمى باللجنة الدستورية".

يذكر أن الجامعة العربية علقت قبل عدة سنوات مع اندلاع شرارة الثورة السورية عضوية سوريا فيها، وذلك بسبب ارتفاع وتيرة العنف في البلاد والجرائم الكثيرة التي ارتكبها نظام الأسد بحق السوريين، والتي راح ضحيتها أكثر من نصف مليون قتيل من المدنيين، وأكثر من عشرة ملايين لاجئ.



تعليقات