روسيا تخرق وقف إطلاق النار في إدلب وتصعّد من هجماتها الجوية على المحافظة

روسيا تخرق وقف إطلاق النار في إدلب وتصعد من هجماتها الجوية على المحافظة
  قراءة
الدرر الشامية:

شنّت الطائرات الروسية، في وقت متأخر من ليلة أمس الثلاثاء، عدة غارات جوية، استهدفت مناطق متفرقة من محافظة إدلب القريبة من الحدود السورية التركية.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب، إن مدنيًّا قُتل جراء استهداف الطيران الروسي بالصواريخ قرية الضهر في ريف إدلب الغربي.

وأضاف المراسل، أن الرجل الذي ارتقى جراء الاستهداف يدعى "أحمد عيسى المواس"، ويبلغ من العمر 76 عامًا تقريبًا، وهو نازح من منطقة ريف حلب الجنوبي، كما أسفر القصف أيضًا عن نفوق عدد من رؤوس من الأغنام التي يملكها.

في الأثناء، استهدف الطيران الروسي بعدة غارات جوية محيط قرية تلتيتا القريية من الحدود التركية في ريف إدلب الشمالي الغربي، دون ورود أنباء عن إصابات.

يذكر أن هذه الغارات الجوية تعتبر هي الأولى من نوعها على محافظة إدلب، بعد الغارة التي استهدفت منطقة كبينة في ريف اللاذقية يوم أمس، منذ سريان هدنة وقف إطلاق النار التي أعلنها الاحتلال الروسي قبل نحو 12 يومًا من الآن.



تعليقات