تركيا تُصعِّد مجددًا ضد الولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة شرق سوريا

تركيا تتهم الولايات المتحدة بتعطيل إقامة المنطقة الأمنة شرق سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تسعى لتعطيل اتفاق المنطقة الآمنة في سوريا، وأن واشنطن لا تتخذ إلا خطوات "شكلية" في هذا الاتفاق وتجميلية.

وأضاف "أوغلو" للصحافيين خلال مؤتمر في أنقرة: أن بلاده أرادت العمل مع الإدارة الأمريكية لكن نهجها حتى الآن غير مرض فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة في سوريا، بل على العكس عززت من تعاونها مع وحدات الحماية الكردية التي تصنفها أنقرة بأنها إرهابية. 

وأكد وزير الخارجية التركي أن بلاده أعدت كامل التحضيرات لتطهير المنطقة الأمنة مشيرًا إلى أن أي تنازل في ما تم الاتفاق عليه يعني خلق مشاكل لجميع الأطراف. 

يأتي ذلك فيما قالت وزارة الدفاع التركية، صباح اليوم الثلاثاء: إن مسؤولين عسكريين أميركيين اثنين سيصلان إلى أنقرة لإجراء محادثات حول "المنطقة الآمنة" المزمع إقامتها شمالي سوريا. 

وأضافت الوزارة في بيان أن اللفتنانت جنرال ستيفن تويتي، نائب قائد القوات الأميركية في أوروبا، واللفتنانت جنرال توماس بيرغيسون، نائب قائد القيادة المركزية الأميركية سيلتقيان مسؤولين عسكريين أتراك اليوم الثلاثاء. 

وتأتي هذه الزيارة بعد أيام من قيام القوات التركية والأميركية بدوريتهم البرية المشتركة الأولى ضمن اتفاق "المنطقة الآمنة" الموقع بين البلدين مطلع شهر آب المنصرم.



تعليقات