"هيئة تحرير الشام" توجه صفعة جديدة لقاعدة حميميم الروسية

"هيئة تحرير الشام" توجه صفعة جديدة لقاعدة حميميم الروسية
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الاثنين، صفعة قوية لقاعدة حميميم الروسية، بعد إعدامها اثنين من أخطر العملاء المجندين لصالح القاعدة في إدلب.

ونفذت "الهيئة" صباح اليوم حكم الإعدام رميًا بالرصاص بحق اثنين من عملاء قاعدة حميميم الروسية داخل مدينة جسر الشغور غرب إدلب، بعد نحو 3 أشهر من كشفهما وإلقاء القبض عليهما.

واعترف العميلان بتفجير سيارة مفخخة داخل مدينة جسر الشعور في ريف إدلب الغربي في شهر أبريل/نيسان الفائت، والتي راح ضحيتها أكثر من 50 مدنيًّا بين قتيل وجريح.

وأضاف العميلان أنها استقدما السيارة المفخخة من قاعدة حميميم الروسية، الواقعة قرب مدينة جبلة في ريف اللاذقية، وذلك قبل تفجيرها داخل المدينة.

يذكر أن "هيئة تحرير الشام" نجحت في وقت سابق، في إلقاء القبض على أخطر خلية أمنية مجندة لصالح القاعدة الروسية في اللاذقية، حيث أن مهامها كانت تتركز على افتعال التفجيرات الدامية في محافظة إدلب.

واعترفت الخلية خلال التحقيق معها على تنفيذ أكثر من 20 تفجيرًا، داخل المناطق المحررة، من ضمنها التفجير المزدوج الذي ضرب مدينة إدلب في شهر شباط / فبراير الماضي، والذي خلّف عشرات الشهداء والجرحى.



تعليقات