بعد تصعيد قطر.. الملك سلمان يبلغ أمير الكويت قرارًا جديدًا ومفاجئًا بشأن الأزمة الخليجية

بعد تصعيد قطر.. الملك سلمان يبلغ أمير الكويت قرارًا جديدًا ومفاجئًا بشأن الأزمة الخليجية
  قراءة
الدرر الشامية:

أبلغ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء اليوم الاثنين، أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قرارًا جديدًا ومفاجئًا بشأن الأزمة الخليجية.

وأكد الملك سلمان في اتصال هاتفي مع أمير الكويت، أن السعودية تتمسك بالشروط التي وضعتها أمام قطر لحل الأزمة الخليجية، بعد التصعيد الأخير من جانب الدوحة.

وكانت تقارير تحدثت أن الأشهر الماضية شهدت تحركات مهمة لأمير الكويت، أفضت إلى إقناع الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بضرورة حل الأزمة الخليجية مع قطر.

ووفقًا لمصادر، فإن الملك سلمان أوضح لأمير الكويت أن قطر تواصل التصعيد ضد المملكة، وبالتالي لا تنازل بإنهاء الأزمة الخليجية إلا بتحقيق الشروط المعلنة سابقًا.

من جانبها، أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس)، بأن الملك سلمان أجرى اتصالًا هاتفيًّا بأمير الكويت للاطمئنان على صحته خلال استكماله للفحوصات الطبية في الولايات المتحدة.

وقالت الوكالة: "إن الملك سلمان اطمأن على صحة أمير الكويت"، فيما عبَّر الشيخ صباح في الاتصال للملك سلمان عن تقديره واحترامه"، دون أن تذكر مزيدًا من التفاصيل.

وشهد اليومان الماضيان تصعيدًا متبادلًا بين السعودية وقطر؛ إذ أصدرت الرياض بيانًا أكدت فيه أن قطع العلاقات مع الدوحة بسبب دعمها للإرهاب واحتضانها تنظيمات إرهابية، ومؤكدةً في الوقت نفسه معاملة القطريين بما ينص عليه القانون الدولي.

وردَّت الدوحة على الرياض، بنفي الاتهامات التي وردت في بيانها، مؤكدةً أنها تحارب الإرهاب، وأن السعودية تعمل على ما وصفته تضليل الرأي العام الدولي من أجل "شرعنة حصار قطر".

وكان أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وصل الاثنين الماضي، إلى الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة خاصة بعد تعافيه من وعكة صحية؛ حيث كان سيجري لقاءً مع الرئيس دونالد ترامب.

وكان من المقرر أن يجري أمير الكويت مباحثات رسمية مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الخميس 12 سبتمبر/أيلول الجاري، والتي كان على رأسها ملف الأزمة الخليجية.



تعليقات