مصادر رفيعة تكشف مصير سعود القحطاني.. وإمكانية محاكمته دوليًّا

مصادر سعودية تكشف مصير "سعود القحطاني".. وإمكانية محاكمته "دوليًا"!
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر رفيعة المستوى، اليوم الاثنين، عن مصير المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي، سعودي القحطاني، والمتورط الأول في قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي، وإمكانية محاكمته دوليًّا.

وأوضحت المصادر، أن كل أفراد المجموعة الذين تورطوا في جريمة قتل "خاشقجي"، هم إما رهن الاعتقال بالنسبة للصغار، أو تحت الإقامة الإجبارية والمحروسة بالنسبة للكبار مثل حالة سعود القحطاني، ولم تتخذ السلطات السعودية أي قرار عقابي بعد في حقهم، بحسب صحيفة "القدس العربي".

وأشارت إلى أن ذلك التحفظ جاء تحسبًا لتطور قضية "خاشقجي" نحو محاكمة دولية لأن فصولها لم تنته بعد، مبينةً أنه "تحت ضغط دولي، سوف يقوم (القحطاني) بتبرئة ساحة ولي العهد السعودي".

وأضافت المصادر أن "القحطاني" سوف يعترف  بالتخطيط بشكل إداري ودون الحصول على أوامر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وبذلك تغلق القضية.

واعتبرت الصحيفة أن التخوف السعودي من تدويل القضية يأتي نتيجة للتحقيق الأولي الذي فتحته الشرطة الفيدرالية الأمريكية.

وكانت تقارير إخبارية، تحدثت عن نصيحة قدمها جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصهره، إلى محمد بن سلمان، بالتخلي فورًا عن سعود القحطاني؛ حيث ستأخذ قضية "خاشقجي" منحنى خطير في الكونغرس.

وسبق أن حث وزير الخارجية مايك بومبيو، والمسؤولون في الإدارة منذ أشهر ولي العهد السعودية محمد بن سلمان، بمحاكمة سعود القحطاني، مستشاره الذي تم اتهامه في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، بأنه الرجل المسؤول عن تخطيط وتنفيذ عملية قتل وتقطيع الصحافي في قنصلية السعودية بإسطنبول.



تعليقات