وكالة أمريكية تكشف لأول مرة عن دور "ابن سلمان" في حرب الخليج

وكالة أمريكية تكشف عن دور خطير لـ"ابن سلمان" خلال حرب الخليج
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية عن دور خطير لعبه، وزير الطاقة السعودي الجديد، الأمير عبد العزيز بن سلمان، خلال حرب الخليج مطلع تسعينيات القرن الماضي.

وقالت الوكالة الأمريكية: إن الأمير عبد العزيز بن سلمان كان له دور ريادي خلال المحادثات السرية مع المكسيك وفنزويلا التي أدت إلى خفض الإنتاج في أثناء حرب الخليج 1990، ما ساعد على رفع الأسعار خلال هذا العقد.

وجاء ذلك بعد تصريح الكويت بأنها خفضت إنتاجها من النفط إلى مستوى حصص منظمة أوبك، وقيام بغداد بالتنقيب في حقل الرميلة، المشترك مع الكويت.

وأضافت "بلومبيرغ"، أن الأمير عبد العزيز بن سلمان كان عضوًا في وفد المملكة العربية السعودية لدى منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، وهو مشارك منتظم في اجتماعات المجموعة حول سياسة الإنتاج، لديه سمعة عالية وقدرة على سد الخلافات بين الوزراء السعوديين وأعضاء آخرين في المنظمة.

وبحسب "بلومبيرغ" فإن المشوار الطويل لنجل الملك سلمان في سوق النفط، ومعرفته الجيدة بمنظمة الدول المصدرة "أوبك"، من شأنها إنهاء أي خلاف بين المملكة وأعضاء المنظمة.

ومن المتوقع أن يشارك الأمير عبد العزيز بن سلمان (59 عامًا) متحدثًا، في مؤتمر الطاقة العالمي في أبو ظبي، بعد أيام.

وأصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء السبت الماضي أوامر ملكية بإعفاء وزير الطاقة خالد الفالح من منصبه، وتعيين ابنه الأمير عبد العزيز بن سلمان خلفًا له.

ويمثل هذا التعيين أول مرة يتولى فيها أحد أفراد الأسرة الحاكمة في السعودية منصب وزير الطاقة.



تعليقات