إسرائيل تحذر بشار الأسد من دفع "ثمن باهظ"

إسرائيل تحذر بشار الأسد من دفع "ثمن باهظ"
  قراءة
الدرر الشامية:

حذر جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين رأس النظام السوري بشار الأسد من دفع ثمن باهظ بعد هجوم صاروخي  من داخل الأراضي السورية نفذته ميليشيات إيرانية.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر "تويتر" اليوم:" إن بشار الأسد سيدفع ثمنًا باهظًا على سماحه للإيرانيين وللميليشيات الشيعية العمل من داخل أراضيه وغض الطرف عنهم والتعاون معهم.

وأفادت وسائل إعلام عبرية بإفشال الاحتلال الإسرائيلي لهجوم صاروخي من داخل الأراضي السورية نفذته ميليشيات إيرانية.

وكشف أدرعي أن إطلاق الصواريخ تم من قبل عناصر في الميليشيات الشيعية بقيادة فيلق القدس الإيراني من مشارف دمشق.

وكانت تل أبيب اتفقت مع موسكو منتصف العام الماضي على انسحاب الميليشيات الإيرانية لعمق ٨٠ كم عن الحدود والحد من نشاطاتها، غير أن الميليشيات الإيرانية كثفت وجودها في الجنوب السوري ما دفع وسائل الإعلام العبرية من التحذير بعد تحويل القرى والثكنات إلى حصون عسكرية إيرانية.

وتستهدف إسرائيل بشكل دائم مواقع الميليشيات الإيرانية في دمشق والجنوب السوري في محاولة منها للضغط على الميليشيات الإيرانية ومنعها من تطوير أسلحة نوعية.

وبالرغم من العداء الظاهري بين إسرائيل وإيران فإن السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبكين كشف قبل يومين في مقابلة تلفزيونية بأن الوجود الإيراني في سوريا لا يستهدف إسرائيل وغير موجه ضدها.



تعليقات