ارتقاء مدني بتاسع أيام وقف إطلاق النار في إدلب

ارتقاء مدني بتاسع أيام وقف إطلاق النار في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتقى مدني، اليوم الأحد، في تاسع أيام هدنة وقف إطلاق النار المعلنة من جانب واحد، جراء استمرار قوات النظام في خرقها، عبر استهداف مدن وقرى ريف إدلب بشكل عام.

وأفاد مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب، بمقتل مدني جراء استهداف قوات النظام بعدد من الصواريخ طراز "أرض أرض" متوسطة المدى مدينة كفرنبل جنوب إدلب.

واستهدفت قوات النظام بعدد من قذائف المدفعية والصواريخ بلدات جرجناز ومعرشمارين والدير الشرقي، والتح في ريف إدلب الجنوبي دون ورود أنباء عن إصابات.

إلى ذلك، ذكر مراسل شبكة الدرر الشامية في حلب، أن قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة بلدة حيان في ريف المحافظة الشمالي، دون ورود أنباء عن إصابات.

وتأتي هذه الاستهدافات بالتزامن مع بدء عودة آلاف المدنيين إلى مدنهم وقراهم في ظل إعلان "وقف إطلاق النار"، حيث وثق فريق منسقو استجابة سوريا عودة نحو 13 ألف مدني لتفقد منازلهم في مناطق التصعيد جنوب وشرق إدلب.

يذكر أن قوات النظام أعلنت قبل نحو 9 أيام من الآن عن موافقتها على هدنة مؤقتة لوقف إطلاق النار في إدلب، أعلنتها قوات الاحتلال الروسي في سوريا.












تعليقات