خنق زوجته بدم بارد.. جريمة قتل مروعة تهز مخيمات إدلب

خنق زوجته بدم بارد.. جريمة قتل مروعة تهز مخيمات إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

هزت جريمة مروعة، صباح اليوم الأحد، إحدى المخيمات في ريف إدلب، راح ضحيتها سيدة سورية بعد أن خنقها زوجها بدم بارد.

وقال الصحفي السوري شاهر سماق، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن رجل قام بقتل زوجته خنقًا، داخل أحد المخيمات العشوائية قرب مدينة بنش في ريف إدلب الشمالي، قبل أن يتمكن جهاز الشرطة من إلقاء القبض عليه وتحويله إلى إحدى المحاكم في المنطقة.

ونقل "سماق" عن جيران الجاني قولهم إنه كان يعاني منذ فترة ضغوطًا نفسية صعبة، بسبب الأوضاع القاسية التي يمر بها، الأمر الذي أسفر عن إصابته بمرض عقلي، على حد وصفهم.

وكان فرع الأمن الجنائي التابع لحكومة الإنقاذ، قد ألقى في وقت سابق القبض على أحد قاتلي المعلمة "بسيمة وهبي ديركور"، المنحدرة من قرية اليعقوبية في ريف إدلب الغربي، بعد أيام من العثور على جثتها في إحدى مزارع القرية.

يذكر أن فرع الأمن الجنائي في حكومة الإنقاذ تمكن من إلقاء القبض على العديد من مرتكبي جرائم القتل والسرقة في إدلب، خلال عمليات نوعية، أبرزها إلقاء القبض على قاتلي الشابة عبير وأخيها، داخل أحد المخيمات الحدودية في تركيا.





تعليقات