قوات الأسد تواصل خرق وقف إطلاق النار في إدلب

قوات الأسد تواصل خرق وقف إطلاق النار في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

واصلت قوات النظام بخرق هدنة وقف إطلاق النار، "أحادية الجانب" المعلنة من قِبَلهم، عبر استهداف عدة بلدات وقرى في إدلب، بعدد من قذائف المدفعية والصواريخ.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب، إن حواجز قوات النظام استهدفت صباح اليوم، بعدد من قذائف المدفعية والصواريخ، بلدات جرجناز ومعرشمارين والدير الشرقي، والتح في ريف إدلب الجنوبي، دون ورود أنباء عن إصابات.

في حين استهدفت ليلة الأمس، براجمات الصواريخ بلدة معرة حرمة جنوب إدلب، الأمر الذي أسفر عن دمار واسع لحق بالممتلكات العامة والخاصة داخل البلدة، التي باتت شبه مدمرة نتيجة القصف الجوي والصاروخي عليها منذ أكثر من 4 أشهر وحتى الآن.

وتأتي هذه الاستهدافات، بالتزامن مع بدء عودة آلاف المدنيين إلى مدنهم وقراهم في ظل إعلان "وقف إطلاق النار"، حيث وثّق فريق "منسقو استجابة سوريا" عودة نحو 13 ألف مدني، لتفقد منازلهم في مناطق التصعيد جنوب وشرق إدلب.

يذكر أن قوات النظام أعلنت قبل نحو 9 أيام من الآن، عن موافقتها على هدنة مؤقتة لوقف إطلاق النار في إدلب، أعلنتها قوات الاحتلال الروسي في سوريا.



تعليقات