بعد التصعيد المتبادل.. دوريات أمريكية تركية مشتركة في المنطقة الآمنة شمال سوريا

بعد التصعيد المتبادل.. دوريات أمريكية تركية مشتركة في المنطقة الأمنة شمال سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

بدأت واشنطن وأنقرة، اليوم الأحد، بتسيير دوريات مشتركة بين الجنود الأتراك والأمريكيين في المنطقة الآمنة في شمال سوريا.

وأفادت وكالة "الأناضول" الرسمية التركية، أن الجيشين التركي والأمريكي نفذا أول دورية مشتركة بينهما، في إطار فعاليات المنطقة الآمنة.
وانطلقت الدوريات من قرية الحشيشية إلى قرية نص تل شرق مدينة تل أبيض، على أن تعود القوات التركية لمواقعها داخل أراضيها.
 
ونشر موقع "روسيا اليوم" مقطع فيديو أظهر الدوريات الأمريكية - التركية المشتركة في المنطقة الآمنة شرق الفرات شمالي سوريا.
 
وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أعلن يوم الجمعة الماضي، أن تسيير الدوريات المشتركة بين الجنود الأتراك والأمريكيين بما يخص المنطقة الآمنة في سوريا، سيبدأ الأحد.

وأشار "أكار" إلى أنه تم التوصل مع الجانب الأمريكي إلى اتفاق بجدول زمني وبرنامج معين، وذكر أن مركز العمليات المشتركة بدأ أنشطته، بالإضافة إلى إطلاق أول طائرة من دون طيار لمراقبة المنطقة.
 
وكان الجنرال جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية، حذر  أمس السبت من سيطرة أنقرة المستقلة على المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها في سوريا، مؤكدًا أنها تخدم المصالح المشتركة للولايات المتحدة وتركيا.   

وجاء تحذير رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية بعد يومين من إعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان،  تصميم بلاده على إنشاء المنطقة الآمنة على الحدود الشمالية لسوريا قبل نهاية شهر سبتمبر/أيلول الحالي.

وأعلنت الولايات المتحدة وتركيا في 7 من الشهر الماضي، عن إنشاء مركز عمليات مشترك، لتنسيق شؤون وإدارة المنطقة الآمنة، وتنفيذ التدابير الأولى بشكل عاجل لإزالة مخاوف تركيا الأمنية على حدودها الجنوبية مع سوريا
 
 ولا تزال تفاصيل المنطقة الآمنة مجهولة حتى الآن، إذ تتطلع تركيا لإقامتها بعمق 30 إلى 40 كيلومترًا داخل الأراضي السورية، وتولّي السيطرة عليها، وإخراج ميليشيا "قسد" منها.



تعليقات