مفاجأة بشأن تعيين نجل الملك سلمان وزيرًا للطاقة.. وعلاقته بخطة ولي العهد

مفاجأة بشأن تعيين نجل الملك سلمان وزيرًا للطاقة.. وعلاقته بخطة ولي العهد
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت معلومات من داخل قطاع النفط في السعودية، عن مفاجأة وراء تعيين الأمير عبد العزيز بن سلمان، نجل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في منصب وزير الطاقة.

وأكدت المعلومات التي أوردتها حسابات سعودية على موقع "تويتر"، أن قرار اختيار الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزيرًا للطاقة، يرجع إلى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وخطته بشأن القطاع النفطي.

وأشارت إلى أن محمد بن سلمان، اختار شقيقه من أجل إتمام عملية بيع شركة "أرامكو"، دون أي معارضات أو تخوفات مثل التي طرحها الوزير السابق خالد الفالح.

ولم تستبعد ذات المصادر، أن يكون سبب طرح شركة "أرامكو" في سوق "تداول" السعودية -وفقًا لوكالة بلومبيرغ الأمريكية-، من أجل خصخصة الشركة لصالح محمد بن سلمان وعدد من أمراء الأسرة.

وتغيَّرت خطة محمد بن سلمان بشأن مسألة طرح بيع "أرامكو" من نيويورك بالولايات المتحدة إلى طوكيو في اليابان، ثم إلى "تداول" في السعودية.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، ذكرت أن "الفالح" كان حليفًا رئيسيًّا لمحمد بن سلمان؛ إذ ساعده في توجيه اقتصاد المملكة، إلا أنه عارضه في مسألة بيع "أرامكو" رغم دعمه الخطة في العلن.

وصدر أمر الملكي من الملك سلمان -بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)-، بإعفاء "الفالح"، من منصبه وزير الطاقة، وتعيين سلمان بن عبد العزيز بدلًا منه.




تعليقات