برلماني في "نظام الأسد" يشجع على الرذيلة والانحلال الأخلاقي بالعاصمة دمشق

برلماني في نظام الأسد يشجع على الرذيلة والانحلال الأخلاقي بالعاصمة دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن عضو برلمان نظام الأسد نبيل المالح، تخصيص كامل راتبه الذي يحصل عليه من ما يسمى مجلس الشعب ( البرلمان)، لدفع غرامات مخالفات التقبيل في الأماكن العامة.

ودعا "الصالح" محافظة دمشق لتحويل كافة مخالفات الممارسات غير الأخلاقية إلى حسابه، كما دعا باقي النواب للتضامن ضد القرار.

ويأتي كلام "الصالح" بعد تداول وسائل التواصل الاجتماعي لقرار بفرض وزارة الأوقاف في نظام الأسد غرامة 500 ليرة سورية على مرتكبي الممارسات غير الأخلاقية في الحدائق والأماكن العامة كالعناق والتقبيل.

من جهتها، وزارة أوقاف نظام الأسد أصدرت يوم أمس بيانًا، نفت فيه أن تكون أصدرت قرارًا بمنع التقبيل في الأماكن العامة،  وأضافت أن الوثيقة التي تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي مزورة.

ويرى ناشطون أن النظام لا يمكن أن يصدر هكذا قرارات لمحاربة الرذيلة والانحلال الأخلاقي، بل على العكس تمامًا يسعى بشتى الوسائل لانتشار الفساد والمخدرات والدعارة.






تعليقات