بعد هروب زوجته الأميرة هيا بنت الحسين.. قرار عاجل ومفاجئ من حاكم دبي بشأن ابنته

بعد هروب زوجته الأميرة هيا بنت الحسين.. قرار عاجل ومفاجئ من حاكم دبي بشأن ابنته
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم الخميس، قرارًا مفاجئًا بحق ابنته الشيخة لطيفة، وذلك بعد هروب زوجته الأميرة هيا بنت حسين من البلاد.

وقال ابن راشد في تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر": "وجهنا اليوم بتعيين الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد رئيسة لهيئة الثقافة والفنون بدبي"، مضيفًا: "نريد أن تكون دبي مركزًا ثقافيًّا عالميًّا.. كما هي مركز اقتصادي عالمي.. كل التوفيق لها ولفريقها.. وانتظر تصورًا جديدًا للهيئة خلال شهر".

وكانت الشيخة لطيفة آل مكتوم (34 عامًا) هربت من دبي في فبراير/شباط 2018 قبل أن يتم توقيفها قبالة السواحل الهندية وإعادتها إلى الإمارات.

ونشرت لطيفة في حينه فيديو عن سوء معاملتها وتقييد حريتها من قبل والدها وارتكابه، حسبها، جرائم بحق أشخاص آخرين، وتعرضها لمعاملة سيئة وحرمانها من القيادة والسفر.

وقالت الشيخة لطيفة في الفيديو الذي صورته قبل محاولتها الهروب وتم نشره بعد اختفائها: "إذا كنت تشاهد هذا الفيديو، فهذا ليس أمرًا جيدًا، فأنا سأكون إما ميتة وإما في وضع مزر للغاية"، وأضافت قائلة: "لن يعيدوني وأنا على قيد الحياة".

وكانت صحيفة غارديان البريطانية نشرت تقريرًا في ديسمبر 2018، تحدثت فيه عن أن لطيفة، "قضت سبعة أعوام وهي تخطط لهروبها الكبير من قصر والدها حاكم دبي، قبل أن تهاجم قوة كوماندوز يختها وتعتقلها، وهي على بعد 30 ميلًا من الشاطئ الهندي في مارس 2018".

وآخر ظهور للشيخة لطيفة، كان في ديسمبر 2018 مع الرئيسة الإيرلندية السابقة، ماري روبنسون التي حضرت إلى الإمارات للقائها تلبية لدعوة صديقتها الأميرة هيا بنت الحسين، مؤكدة أن الشيخة لطيفة في حالة غير متزنة وتحظى برعاية نفسية.

ويأتي هذا القرار بعد نحو شهرين من هروب الأميرة هيا بنت الحسين، زوجة الشيخ محمد بن راشد إلى ألمانيا ثم بريطانيا برفقة طفليها، وتخوض معركة طلاق وحضانة مع حاكم دبي في لندن.



تعليقات