بعد غضب الملك سلمان من "ابن زايد".. ولي عهد أبو ظبي يخرج عن صمته

بعد غضب الملك سلمان من "ابن زايد".. ولي عهد أبو ظبي يخرج عن صمته
  قراءة
الدرر الشامية:

خرج ولي عهد أبو ظبي نائب قائد القوات المسلحة الإماراتية، محمد بن زايد، عن صمته بعد غضب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز من سياساته المضادة للسعودية.

وبادر محمد بن زايد، بالخروج لكشف موقفه الحقيقي من السعودية، لا سيما بعد أن كشفت "رويترز"، أن الملك سلمان عبَّر عن غضبه منه، في قصره بمكة، أثناء حوار مع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وقال محمد بن زايد": "الإمارات والسعودية شراكة الخندق الواحد في مواجهة التحديات المحيطة، والهدف الذي يجمعنا أمن السعودية والإمارات واستقرار المنطقة، يجمعنا مصيرنا ومستقبلنا".

وأضاف ولي عهد أبو ظبي: "حادث صافر في سد مأرب دفعت فيه الإمارات دماء غالية زكية وأرواحا نفيسة طاهرة، خرجنا من ذلك اليوم العصيب أكثر قوة وتصميم".

وختم محمد بن زايد حديثه في كلمة له بافتتاح حديقة شهداء حرس الرئاسة، بقوله: "والحمد لله تجاوزناه بإصرار أقوى وإرادة أصلب، تضحيات شهدائنا عظيمة ووقفة ذويهم تاريخية مشرفة".

وكانت وكالة "رويترز"، نقلت عن مصادر وصفتها بـ"المطلعة"، تأكيدها أن الملك سلمان "خطا في قصره بمكة خطوة غير مألوفة فأبدى (انزعاجه الشديد) من الإمارات" وسياسات محمد بن زايد.

وأشارت المصادر أن انفعال الملك سلمان وانزعاجه من الإمارات حصل خلال محادثته مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي في قصره بمكة يوم 11 أغسطس.

وتشهد اليمن خلافات غير معلنة بين السعودية والإمارات؛ إذ دعمت أبو ظبي انقلابًا على الشرعية المدعومة من الرياض في عدن عن طريق قوات "الحزام الأمني"، إلا أن الجيش السعودي أعاد الوضع إلى ما كان عليه.



تعليقات