بعد إنفاق ملايين على المطربين والراقصات.. تقرير دولي يصدم "نظام الأسد" بشأن دمشق

بعد إنفاق ملايين على المطربين والراقصات.. تقرير دولي يصدم "نظام الأسد" بشأن دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

 تلقى "نظام الأسد" صدمة من تقرير دولي بشأن العاصمة السورية دمشق، وذلك بعد إنفاق ملايين على المطربين والراقصات لإحياء الحفلات في دمشق.

وتمثلت الصدمة لرئيس النظام بشار الأسد -وفق تقرير صادر عن مجلة "الإيكونوميست" البريطانية-، أن دمشق تذيلت قائمة مدن العالم ملاءمةً للعيش في العام 2019.

وجاءت دمشق في المركز الأخير كأسوء مدينة للعيش على مستوى العالم إلى جانب مدن أخرى، وذلك في ظل حكم نظام الأسد، الذي ارتكب مجازر عديدة بحق الشعب السوري.

وتعاني مناطق سيطرة النظام في سوريا من أزمات اقتصادية خانقة، ونقص حاد في الغاز والوقود، إضافة إلى غلاء المعيشة وانتشار الجريمة وحالات الانتحار.

وكان "نظام الأسد" استقطب مؤخرًا عددًا من المطربين والراقصات الموالين والمشاهير لإحياء حفلات في دمشق، لإظهارها أمام العالم أنها مدينة آمنة في ظل حكم الأسد، ولا تعاني من أي أزمات.



تعليقات