الأردن يتخذ خطوة مفاجئة تربك حسابات حاكم دبي وقضيته مع الأميرة هيا بنت الحسين

الأردن تتخذ خطوة مفاجئة تربك حسابات حاكم دبي وقضيته مع الأميرة "هيا"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر صحفية عربية، اليوم الثلاثاء، عن خطوة رسمية مفاجئة اتخذتها الأردن وأربكت حسابات نائب رئيس دولة الإمارات، حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، في قضيته ضد زوجته الهاربة، الأميرة هيا بنت الحسين.

وأوضحت صحيفة "القدس العربي" أن الأردن أقدمت على خطوة دبلوماسية كشفت عن تضامن المؤسسة الملكية مع الأميرة هيا بنت الحسين، الهاربة من زوجها حاكم دبي.

وأضافت الصحيفة: أن الخارجية الأردنية قامت بتعيين الأميرة كدبلوماسية في سفارة بلادها في لندن، الأمر الذي يمنحها حماية قانونية ملزمة بالمملكة المتحدة، ويساعدها في إطار النزاع مع "ابن راشد".

وأشارت إلى أن تلك الخطوة جاءت بناء على نصيحة قانونية من فريق الأميرة، وذلك بعد تلويح "ابن راشد" في بداية النزاع بسحب مليارات تعود لاستثماراته في لندن.

بينما اتجه المستشارون القانونيون لـ"ابن راشد" بنصحه بألا يحاول الضغط ماليًا واقتصاديًا على الحكومة البريطانية، لأن الحكومة لا تستطيع التصرف في القضايا القانونية والقضاء؛ وفقًا للصحيفة.

يشار إلى أن هيا بنت الحسين، هربت بأبنائها من زوجها حاكم دبي إلى بريطانيا، وبدأت معركة قضائية بشأن حضانة الأطفال، وسط ملاحقات لها من محمد بن راشد.

وكانت "بي بي سي" نقلت مطالبات ناشطين ومنظمات حقوقية محلية ودولية الحكومة البريطانية بتجميد جميع أصول أملاك محمد بن راشد في بريطانيا والضغط على الإمارات لإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان بها.



تعليقات