ليست قطر ولا عُمان.. دولة خليجية بالتحالف العربي تستفز محمد بن زايد (صور)

ليست قطر ولا عُمان.. دولة خليجية بالتحالف العربي تقوم بخطوة تستفز "ابن زايد" (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

نفَّذت دولة خليجية على صلة دبلوماسية عالية المستوى مع دولة الإمارات، وعضو بالتحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، خطوة رأى فيها نشطاء خليجيون استفزازًا لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

وتداول نشطاء صورًا لأبراج الكويت وهي تتزين بعلم "اليمن الموحدة" في تحدي واضح لكل محاولات الانقلاب على الشرعية في اليمن، وتفتيتها إلى دويلات صغيرة، نقلًا عن صحيفة "الراي" الكويتية.

ورأى الناشطون أن  ذلك يعبر عن موقف دولة وشعب الكويت الداعم للوحدة اليمنية، والرافض لكل المحاولات الفاشلة التي تروج وتسعى الى تقسيم اليمن الواحد الموحد عبر التاريخ.

وكان وزير النقل بحكومة الشرعية باليمن، صالح الجبواني، قد كشف عن خطوة اتخذتها حكومة الشرعية لطرد دولة الإمارات من التحالف العربي المشارك في استعادة الشرعية في اليمن.

وأوضح  "الجبواني" أن الحكومة توجهت بطلب للرئيس عبد ربه منصور هادي، يتضمن وقف مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، محملًا إياها المسؤولية الكاملة عن الأحداث التي جرت في عدن وجنوب البلاد، بحسب وكالة "سبوتنيك".

وقال "الجبواني": "الحكومة في بيانها أمس حمّلت المسؤولية الكاملة للإمارات عن كل ما يجري ورفعت رسالة للرئيس (هادي) بشأن إعفاء الإمارات من استمرار مشاركتها في التحالف العربي في اليمن".

وشدد "الجبواني" على أن "المجلس الانتقالي ولد في غرفة مخابرات في أبوظبي، لذلك هو أداة إماراتية مائة في المائة".

من جهتها؛ رفضت الإمارات جميع المزاعم والادعاءات التي وُجهت إليها حول التطورات في عدن جملة وتفصيلًا، "مجددة موقفها الثابت كشريك في التحالف، والعازم على مواصلة بذل قصارى جهودها لتهدئة الوضع الراهن في جنوب اليمن".



تعليقات