إجراء لـ"جيش الأسد" على الحدود الأردنية - السورية بناءً على طلب من السعودية

إجراء لـ"جيش الأسد" على الحدود الأردنية - السورية بناءً على طلب من السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

اعتقلت "قوات الأسد" المتمركزة على الحدود الأردنية - السورية، مواطنًا أردنيًا حاول الدخول إلى سوريا لقضاء "شهر العسل"، وذلك بناءً على مذكرة من السعودية.

وذكرت وكالة "عمون" الأردنية، أن النظام السوري أفرج عن المواطن الأردني الذي وصل إلى سوريا لقضاء "شهر العسل" برفقة زوجته، بعد متابعات بين الجانبين للإفراج عنه.

وأضافت الوكالة أن المواطن الأردني كان في طريقه إلى دمشق، قبل أن تقوم قوات النظام باعتقاله عند معبر نصيب الحدودي.

وجاء قرار الاعتقال بتهمة وجود طلب "إنتربول" صادر من المملكة العربية السعودية بحقه، بينما عادت زوجته إلى الأردن لتبلغ ذويه بالحادثة.
 
من جانبه، أوضح مصدر بالسفارة الأردنية في دمشق، أن الشاب كانت لديه قضية في السعودية وتمت تسويتها مسبقًا، ما دفع الخارجية الأردنية لإرسال أوراق التسوية الخاصة به عبر "إنتربول" إلى سوريا، من أجل الإفراج عنه.

وتكررت حالات اعتقال مواطنين أردنيين أو فقدانهم في سوريا منذ افتتاح معبر نصيب الدودي بين البلدين، وعودة الحركة إليه في تشرين الأول الماضي.



تعليقات