تقرير يُفجِّر مفاجأة: "ابن زايد" قرَّر دعم الأمير السعودي الوسيم ضد محمد بن سلمان

تقرير يُفجِّر مفاجأة: "ابن زايد" قرَّر دعم الأمير السعودي الوسيم ضد محمد بن سلمان
  قراءة
الدرر الشامية:

فجَّر تقرير مفاجأة عن تطور الخلافات السعودية - الإماراتية في عدد من الملفات، وتخطيط ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، لدعم الأمير السعودي الوسيم ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقال التقرير -بحسب موقع "watan" ومقره أمريكا-: "إن هناك اجتماعات في أبو ظبي يترأسها محمد بن زايد لتحريك ملف الأمير المعتقل سلمان بن عبدالعزيز بن محمد آل سعود الشهير بالأمير الوسيم غزالان".

وأضاف: أن محمد بن سلمان وجه باعتقال الأمير الوسيم ووالده "دون توجيه تهمه لهم حتى الآن، وسيتحرك الإعلام الدولي خلال الفترة المقبلة للإفراج عنه".

وأشار التقرير، إلى أن محمد بن زايد يسعى إلى احتواء الأمير سلمان بن عبد العزيز ومن ثمَّ دعمه كمارض لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وحول أهداف محمد بن زايد، رأى التقرير، أنه يسعى لصناعة منافسين داخل الأسرة الحاكمة في السعودية لولي العهد محمد بن سلمان، حتى "يزيد الضغط عليه أكثر، رغم التحالف الظاهري".

وأكد التقرير، أن محمد بن زايد يسعى لانتزاع حقل الشيبة النفطي من قبضة السعودية وهو حقل نفطي متنازع عليه من سنوات طويلة؛ فضلًا عن رغبته في أن يدعم محمد بن سلمان عملية تقسييم اليمن.

وكانت صحيفة "إلدياريو" الإسبانية ذكرت في مارس الماضي أن الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ووالده عبد العزيز بن سلمان، ظلا قيد الاحتجاز لأكثر من عام دون معرفة التهم الموجهة ضدهما.

ونوهت الصحيفة إلى حادثة اعتقال 11 أميرًا سعوديًا يوم 4 يناير/كانون الثاني 2018 -كان الأمير سلمان بينهم- بعد أن ذهبوا إلى القصر الملكي احتجاجًا على إصلاحات محمد بن سلمان ورفعوا بعض المطالب.

يذكر أن الأمير سلمان متزوج من ابنة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، وأن والده عبد العزيز عمل مستشارًا للملك فهد عشر سنوات، وعمل بجهاز الاستخبارات السعودي 12 عامًا.





تعليقات