السويد تعلن عن قرار صادم للاجئين السوريين

السويد تعلن عن قرار صادم للاجئين السوريين
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الحكومة السويدية، أمس الخميس، التوقف عن سياسة منح حق الإقامة لجميع اللاجئين القادمين من سوريا، وذلك بعد إدخال تعديل على تقييمها للوضع الأمني هناك.

وقالت وكالة الهجرة السويدية: "إنّ المواطنين الذين يقطنون عددًا من المناطق في سوريا لم يعودوا أشخاصًا معرضين للخطر بسبب مكان إقامتهم  استنادًا إلى تقييم الوضع الأمني الجديد في سوريا.

وأشارت الوكالة أن الإجراءات التي تعتمدها السويد منذ 2013 في تعاملها مع ملفات وطلبات اللجوء للسوريين قد انتهت، وأن طلبات اللجوء سوف تخضع لتقييم فردي يراعى فيه المنطقة القادم منها اللاجئ من سوريا.

وحدّدت السويد المناطق التي لا تشكّل خطرًا على اللاجئين، وفق تقييمها، وهي دمشق وريفها ومحافظات طرطوس درعا والسويداء والقنيطرة وجزء من محافظة اللاذقية، والحسكة، مشيرةً إلى أنها لا تزال تمنح حق الإقامة إلى جميع اللاجئين من محافظات إدلب وحمص وحماة والرقة ودير الزور وجزء من محافظة اللاذقية.

بالتوازي، أكّدت "الوكالة" أن هذا التغيير لم يخص اللاجئين الذين سبق أن حصلوا على حق الإقامة في السويد، إنما يشمل اللاجئين الجدد القادمين من سوريا، موضحةً أنّ انتقاء الأشخاص من مناطق سيطرة النظام لن يتوقف إنما سيكون بدراسة فردية دقيقة.

وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أن السويد استقبلت ما يزيد على 150 ألف لاجئ سوري منذ عام 2011، ومنحت معظمهم إقامات دائمة في البلاد.



تعليقات