موقع روسي يكشف سر انقلاب بشار الأسد على رامي مخلوف

موقع روسي يكشف سر انقلاب بشار الأسد على رامي مخلوف
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف موقع "نيوز ري" الروسي، السر وراء انقلاب رئيس النظام السوري بشار الأسد على ابن خاله وأحد أغنى رجال الأعمال السوريين الموالين رامي مخلوف

وقال الموقع الروسي في تقرير له:"إن بشار الأسد فرض الإقامة الجبرية على رامي مخلوف لأنه لا يريد له أن يحظى بمركز سياسي في البلاد، كما قرر القضاء على منافس محتمل على السلطة".

ورجح التقرير، أن "سبب عمليات الاعتقال هذه يمكن أن تكون مجرد مناورة للأسد يستبدل من خلالها رجال أعمال سوريين بآخرين، لا سيما أن معظم الأشخاص الذين يُوضعون رهن الاعتقال يندرجون ضمن قوائم العقوبات الغربية".

ونقل الموقع عن مصادر وصفها بالمطّلعة، أن سبب النزاع بين "الأسد" و"مخلوف" يعود إلى حقيقة رفض الأخير التخلي عن عدة مليارات من الدولارات يحتاجها الأسد لسداد ديون لروسيا.

وأفادت المصادر، أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اتصل شخصيًا بـ"الأسد"؛ مطالبًا إياه بدفع ثلاثة مليارات دولار في القريب العاجل؛ فيما يطالب الكرملين بتسديد جزء منها قبل نهاية خريف هذه السنة.

وأوضح أن الأسد حاول تجاوز وزارة الدفاع الروسية والتحدث مباشرة إلى الكرملين طالبًا منحه مهلة إضافية، لكن بعض المصادر تؤكد أنه لم يحصل على مبتغاه، حيث ردّ الجانب الروسي، قائلًا "تتجاوز ثروة ابن خالك ثلاثة مليارات دولار".

ووفقًا لجهات معارضة ومؤيدة للنظام على حد سواء، فقد عُرضت على الأسد في نهاية الشهر الماضي بيانات مصرفية ووثائق تثبت قدرة مخلوف على تسديد التزامات الأسد المالية.

والمثير للاهتمام أن عملية اعتقال مخلوف تمت بموجب مرسوم رئاسي مباشر، وأنه هو ووالده محمد مخلوف وشقيقاه إيهاب وإياد رهن الاعتقال.

ولا يُعرف رامي مخلوف فقط بنشاطه الريادي الكبير في مجال الأعمال، وإنما أيضًا بتأثيره السياسي الكبير في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام.



تعليقات