رجل أعمال خليجي يعد بالاستثمار في مناطق الأسد بمبالغ كبيرة

رجل أعمال خليجي يعد بالاستثمار في مناطق الأسد بمبالغ كبيرة
  قراءة
الدرر الشامية:

تعهد رجل أعمال خليجي بارز اليوم الخميس باستثمار مبالغ كبيرة في مناطق سيطرة نظام الأسد بسوريا.

وأفاد موقع "أخبار سوريا والعالم" بأن النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي عبد الحميد دشتي تعهد باستثمار ملياري دولار في سوريا.

وأوضح الموقع الموالي لنظام الأسد أن دشتي موجود حاليًّا في سوريا "بهدف الاجتماع مع المعنيين بالاقتصاد لطرح عدة مشاريع استثمارية تنموية متنوعة.

ويرى محللون اقتصاديون بأن تصريحات دشتي تندرج في إطار الترويج لانتصار النظام وعودة الاستثمارات وخاصة أن ميزانية سوريا في عام 2019 بلغت 9مليارات فكيف لمستثمر أن يخاطر بهكذا مبلغ في بلد لا يتوفر فيه الحد الأدنى من المناخ الاستثماري بجوانبه الأمنية والإدارية.
 وأضافوا أن أي استثمار في سوريا سيكون خاسرًا لضعف القوة الشرائية لدى السكان وارتفاع معدلات التضخم.

ويواجه دشتي أحكامًا بالسجن تجاوزت 65 عامًا، إثر محاكمات متعاقبة بدأت منذ عام 2016 بعد رفع الحصانة عنه، ثم الحكم عليه بالسجن 14 عامًا، بتهمة "الإساءة للسعودية والبحرين" وكان قد غادر بلاده قبل ذلك بأشهر، ثم تلتها محاكمات وأحكام أخرى، بالتهم ذاتها.

ويعد دشتي من أبرز رجال الأعمال والسياسيين الخليجيين المناوئين للأسرتين الحاكمتين في السعودية والبحرين، إضافة إلى انتقاداته الحادة لمسؤولي بلاده، كما يعرف عنه تأييده لإيران وحزب الله ولنظام الأسد.





تعليقات