تصريحات جديدة من وزير الدفاع القطري بشأن إنهاء الأزمة الخليجية

تصريحات جديدة من وزير الدفاع القطري بشأن إنهاء الازمة الخليجية
  قراءة
الدرر الشامية:

أدلى وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية بتصريحات جديدة حول إنهاء الأزمة مع دول الحصار في منطقة الخليج.

وقال "العطية" ردًّا على سؤال حول تقييمه للأزمة الخليجية بعد مرور أكثر من عامين على اندلاعها: "إن القرار السياسي واضح وتوجيهات الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد واضحة منذ اليوم الأول للأزمة وهو أن قطر منفتحة على الحوار متى ما أرادوا الحوار".

وأضاف وزير الدفاع القطري في محاضرة على هامش فعالية مؤتمر "نجاح قطري" المنعقد بالدوحة حاليًّا: "قطر قد تخطت مرحلة الحصار إلى بناء البلد والاهتمام بالكوادر الوطنية فضلًا عن التوسع في العلاقات الخارجية حيث بسطت قطر أجنحتها شرقًا وغربًا في علاقاتها مع دول العالم."

وأشار إلى أن المبدأ هو أن قطر تدعو دائمًا إلى الحوار ولكن هذا الحوار ينبغي أن يكون غير مشروط، وفقًا لصحيفة "الشرق".

وحول تأثير الأزمة الخليجية في تغيير استراتيجية دولة قطر قال: "نحن استراتيجيتنا واضحة فيما يتعلق بأمن المنطقة والأمن الخليجي يأتي بالطبع في المقام الأول منها، لكن لاشك أننا نعيش في بلد قد تعرض للتهديد خلال فترة من الفترات ولذلك فقد بدأنا في تطوير أنفسنا وتطوير بلدنا حتى نكون مستعدين لمواجهة أي مخاطر، لكن هدفنا في النهاية هو أمن المنطقة"

وقطعت كلٌّ من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو/ حزيران 2017 ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.



تعليقات