ضابط جيش في رسالة عاجلة لـ"الملك سلمان": "يجب قتل 3 أشخاص.. خطر عليكم"

ضابط جيش في رسالة عاجلة لـ"الملك سلمان": "يجب قتل 3 أشخاص.. خطر عليكم"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه الضابط السابق في الجيش الكويتي، ناصر الدويلة، رسالة عاجلة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، يطالبه فيها بقتل ثلاثة شخصيات تمثل خطرًا عليه وعلى السعودية.

وأكد "الدويلة" في رسالته التي نشرها على حسابه بموقع "تويتر" أنه يجب على الملك سلمان قتل زعيم ميليشيا "الحوثي"، عبد الملك الحوثي، وقائدي الانفصاليين المدعومين من الإمارات، عيدروس الزبيدي، وهاني بن بريك.

وقال الضابط الكويتي السابق: "يجب إعطاء قوات الشرعية الفرصة والإمداد لتصفية الحوثي وتصفية قوات العيدروس وبن بريك التي لا تعمل وفق منظور وطني خالص بل تنفذ أجندات غيرها".

وأضاف "الدويلة" "حسنًا فعلت السعودية حينما فرضت على الحليف الإلتزام بالأساس الذي قام من أجله التحالف ويجب على الرئاسه اليمنية الآن السيطرة التامة على عدن وعلى البنك المركزي وعلى تصدير النفط والغاز".

ورأى أن "كل قوات (بن بريك) ليست خونه فبعضهم شباب الجأتهم الفاقه والجوع للعمل ضمن قواته رغم عدم قناعتهم وعلى الشرعية استيعاب من يرغب بالانضمام للجيش الوطني ممن لم يرتكب جرائم حرب وتعزيز وحدة اليمن".

وخاطب "الدويلة" الملك سلمان، بقوله: "ندعو حكومة خادم الحرمين الشريفين لإعادة تقييم الاستراتيجية والسياسات في اليمن فوجود الحوثي بهذه القوة يجعل الأمن الوطني السعودي مهدد بشكل كبير".

وتابع الضابط الكويتي، بقوله: "لا يمكن الانتصار بالطيران كما يظن البعض ولا يمكن دفع قوات برية سعودية في كل مكان لذلك نصيحتي من أول يوم دعم الجيش اليمني وهو سينتصر".

وختم "الدويلة"، بقوله: "الحرب في اليمن طالت وستطول وهي كل يوم تتطور ويحقق الحوثي تقدم نوعي وهو اليوم بيده المبادرة التكتيكيه لذلك يجب تعزيز الشرعية والبحث عن حل سلمي للحرب".




تعليقات