تركيا تنشر اعترافات صادمة للسائحة السعودية.. وتفجر مفاجأة في قضية الخطف

تركيا تنشر اعترافات صادمة للسائحة السعودية.. وتفجر مفاجأة في قضية الخطف
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت السلطات التركية، أجزاء من اعترافات السائحة السعودية التي تم اختطافها في تركيا، والتي من شأنها أن تغير مسار القضية التي هزت المملكة.

وقال مكتب والي إسطنبول في بيان صحفي: "إن زوج السائحة أبلغ الشرطة التركية في منطقة الفاتح بوسط مدينة إسطنبول، يوم 15 أغسطس/آب بأن زوجته اختفت في اليوم السابق".

وأضاف البيان: وعلى الفور بدأت عمليات البحث عنها بالتنسيق مع القنصلية السعودية في إسطنبول.

وتابع والي إسطنبول: أن "التحقيقات والتحريات أثبتت أن السائحة تركت زوجها وأولادها دون إكراه، وتم الوصول إليها يوم أمس الاثنين، لتؤكد أنها تركت عائلتها طواعية".

وختم البيان بالتأكيد على أن "السائحة السعودية لم تدعي على أي شخص، وأنه لا توجد ظروف تشكل جريمة جنائية".

ويعد البيان أول تعليق رسمي على الحادثة بعد يوم من بيان صدر عن السفارة السعودية في أنقرة، قال إنه تم الوصول للمواطنة السعودية عبير العنزي، واصفًا إياها بالمختفية، ودون أن يشير لكونها كانت مختطفة.

وكانت السفارة السعودية ذكرت أنها عثرت على المواطنة بصحة جيدة بعد أن شكلت فريق عمل لمتابعة القضية مع السلطات التركية منذ تلقيها بلاغًا باختفاء عبير العنزي.






تعليقات