بدعم من "محمد بن سلمان".. هذا ما فعلته مقاهي ومتاجر سعودية بالرياض وقت الصلاة

بدعم من "محمد بن سلمان".. هذا ما فعلته مقاهي ومتاجر سعودية بالرياض
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر إعلامية غربية، اليوم الثلاثاء، عن تصرف غريب قامت به متاجر ومقاهي بالعاصمة السعودية الرياض، واصفة ما حدث أنه بدعم من ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح مراسل وكالة "فرانس برس" بالرياض أن محال ومتاجر ومقاهي بقيت أبوابها مفتوحة وقت الصلاة، مشيرًا إلى أن ذلك جاء عقب قرار من مجلس الوزراء السعودي بالسماح للأنشطة التجارية بالعمل لمدة 24 ساعة مقابل دفع بدل مالي للسلطات.

وأورد مراسل "فرانس برس" رسالة نصية من مالك أحد المطاعم وهو سعودي الجنسية، إلى مدير المطعم يأمر فيها باستمرار فتح المطعم أثناء وقت الصلاة.

وقال مالك المطعم السعودي في رسالته: "قرّر مجلس الوزراء السماح للمحلات والمطاعم والأسواق التجارية بالعمل لمدة 24 ساعة والقرار يشمل عدم إغلاق المحلات أوقات الصلاة".

بينما نقل المراسل تأكيدات مديرَيْن آخرَيْن في متاجر أخرى، أنهم لم يدفعوا أي مقابل مالي من أجل السماح لهم بالعمل لمدة 24 ساعة، لكنهم  يعملون بشكل حذر لتقييم الوضع، وقال أحدهما مشترطا عدم الكشف عن اسمه: "من يرغب بالصلاة، يمكنه الصلاة، ومن يرغب بالعمل يمكنه العمل".

والمتبع عادة في المملكة العربية السعودية التي تطبق الشريعة الإسلامية، أن تغلق كافة المحال التجارية منذ صلاة الفجر وحتى صلاة العشاء، نصف ساعة مع كل صلاة.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد أصدر قرار بالسماح للمحال والأنشطة التجارية بالعمل لمدة 24 ساعة مقابل دفع بدل مالي للسلطات، قد يصل لـ 100 ألف ريال سعودي.

واستند القرار لسبب اقتصادي بحت بأن ذلك سيزيد من إنتاجية العمال وربما الأنشطة التجارية بشكل عام، مع مسعى المملكة لتنويع اقتصادها المرتهن للنفط.

وتأتي تلك الخطوات الحاسمة بالنسيبة للمجتمع السعودي، وسط دعم غير محدود من ولي العهد السعودي،ن الأمير محمد بن سلمان، والذي يرى فيه الغرب أنه يقود حملة تطوير مجتمعي كبير وجذري في المملكة.



تعليقات