لأول مرة منذ المقاطعة الخليجية.. قطر توجه ضربة إلى الإمارات بـ200 مليون ريال

لأول مرة منذ المقاطعة الخليجية.. قطر توجه ضربة إلى الإمارات بـ200 مليون ريال
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت قطر ضربة إلى الإمارات بـ200 مليون ريال قطري، وذلك لأول مرة منذ المقاطعة الخليجة، وذلك عن طريق فرض غرامة على أكبر بنوكها. 

وقالت "هيئة تنظيم مركز قطر للمال"، في بيانٍ لها: إنها "فرضت غرامة مالية قدرها 200 مليون ريال قطري (54.93 مليون دولار) على بنك أبو ظبي الأول لعرقلته تحقيقًًا يتعلق بالاشتباه في التلاعب بالعملة".

وأضافت الهيئة: أنها بدأت تحقيقًا في مارس آذار 2018 بخصوص "الاشتباه بقيام بنك أبو ظبي الأول بالتلاعب بالريال القطري والأوراق المالية الحكومية القطرية والأدوات المالية المتصلة بها".

وأوضحت أن الأنشطة هي: "قبول الودائع، وتوفير التسهيلات الائتمانية، وترتيب الصفقات الاستثمارية، وترتيب التسهيلات الائتمانية، وتقديم المشورات الاستثمارية في فرعه المسجّل في مركز قطر للمال".

وبنك أبو ظبي الأول هو أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وتملك الحكومة الإماراتية الحصة الأكبر منه، وهو، بحسب خبراء ومصرفيين، أحد أكبر وأكثر المؤسسات المالية أمانًا في العالم.

كانت الهيئة أصدرت في 17 مارس/ آذار الماضي، إخطارًا رقابيًا حمل الرقم (1) إلى بنك أبو ظبي الأول، بفرعه المسجّل في المركز، يتضمن منع البنك من مزاولة أي أنشطة منظّمة لصالح عملاء جدد.

والبنك الإماراتي مسجل في قطر تحت رقم (00098) وهو شركة مصرّح لها بمزاولة الأنشطة المنظمة في "هيئة تنظيم مركز قطر للمال".



تعليقات