اجتماع عاجل للملك سلمان في قصر السلام بجدة بعد تطورات مهمة

 اجتماع عاجل للملك سلمان في قصر السلام بجدة بعد تطورات مهمة
  قراءة
الدرر الشامية:

عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اجتماعا عاجلا في قصر السلام بجدة اليوم الجمعة لبحث تطورات مهمة في دولة إسلامية.

وذكرت وكالة "واس" السعودية أن الملك سلمان عقد جلسة مباحثات مع الدكتور محمد أشرف غني رئيس جمهورية أفغانستان.

وتم خلال المباحثات، استعراض العلاقات بين البلدين، وسبل تطويرها وتعزيزها في شتى المجالات، وآخر المستجدات في أفغانستان.

وحضر المباحثات، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار الملك سلمان أمير منطقة مكة المكرمة، ووزير التجارة والاستثمار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي الوزير المرافق، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير.

كما حضرها من الجانب الأفغاني: رئيس مجلس البرلمان مير رحمن رحماني، ومستشار الأمن القومي حمدالله محب، ووزير الدولة للسلام عبدالسلام رحيمي، وسفير أفغانستان لدى المملكة سيد جلال كريم.

ويأتي هذا الاجتماع بالتزامن مع عقد مسؤولين أمريكيين الجولة التاسعة من المفاوضات حركة طالبان الأفغانية في العاصمة القطرية الدوحة، للتوصل إلى اتفاق تاريخي يسمح بانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وتأمل واشنطن في إبرام اتفاق سلام مع طالبان بحلول الأول من سبتمبر، قبل الانتخابات الأفغانية المقرر أن تجرى في الشهر ذاته، والانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2020.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعرب مجدداً، الثلاثاء الماضي، عن استيائه إزاء استمرار الوجود الأمريكي في أفغانستان، قائلاً: "نحن هناك منذ 18 عاماً، هذا أمر مثير للسخرية".

وأضاف: "نتفاوض مع الحكومة ونتفاوض مع طالبان، هناك مناقشات جيدة وسنرى ما سيحدث".

ومن المتوقع أن يتضمن الاتفاق سحب أكثر من 13 ألف جندي أمريكي من أفغانستان، مع جدول زمني واضح، وهو المطلب الرئيسي لحركة طالبان التي ستلتزم في المقابل عدم استخدام منظمات إرهابية الأراضي "التي تسيطر عليها".

كما من المتوقع أيضاً أن يتضمن وقفاً لإطلاق النار بين الحركة والأمريكيين، أو على الأقل "خفض العنف".



تعليقات