مجلة أمريكية: "ابن زايد" أبلغ محمد بن سلمان قرارًا غير متوقع بشأن إيران

مجلة أمريكية: "ابن زايد" أبلغ محمد بن سلمان قرارًا غير متوقع بشأن إيران
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مجلة "ذا ديفينس أفيرز" الأمريكية، أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أبلغ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قرارًا غير متوقع بشأن إيران.

وقالت المجلة في تقرير لها: "إن محمد بن زايد أبلغ محمد بن سلمان قراره بأن بلاده ستتواصل من جديد مع إيران، وتقيم علاقات معها، رغم التوترات في الخليج".

وأشارت إلى أن "بن زايد" طلب من الرئيس الصيني؛ "شي جين بينغ"، خلال زيارته الأخيرة إلى بكين، في يونيو، التوسط لدى طهران.

وتابعت المجلة: أن الرئيس الصيني، أرسل مسؤول العلاقات الخارجية بالحزب الشيوعي؛ "سونغ تو"، إلى طهران لبحث ترتيبات أمنية جديدة في الخليج، بإشراف بكين وموسكو.

وأكملت بقوله: "خلال لقاءات مع كبار المسؤولين في إيران، والدائرة المقربة من المرشد الأعلى الإيراني؛ "علي خامنئي"، طلب المسؤول الصيني من إيران التقارب مع أبوظبي والرياض.

وأوضحت المجلة الأمريكية، أنه بناءً على ذلك رتبت الحكومة الصينية أول لقاء سري بين أبوظبي وكبار المسؤولين في إيران في 26 يوليو الماضي.

ولفتت إلى أنه في 30 يوليو أرسلت أبوظبي وفدًا ضم ممثلًا شخصيًا لولي العهد، لمناقشة الترتيبات الأمنية الجديدة مع طهران، وجرت المحادثات تحت غطاء مفاوضات "حرس الحدود".

وختمت المجلة بالتأكيد على أن الممثل الخاص لولي العهد الإماراتي أكد للإيرانيين أن بلاده على استعداد لإجراء تغيير جذري في علاقاتها معهم، بما في ذلك التقارب السياسي وتوسيع العلاقات التجارية.



تعليقات