بعد دعمها انقلاب عدن.. قرار مفاجئ من الملك سلمان بشأن الإمارات أهمها يتعلق بالتحالف العربي

بعد دعمها انقلاب عدن.. قرار مفاجئ من الملك سلمان بشأن الإمارات أهمها يتعلق بالتحالف العربي
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن قرار مفاجئ للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مع الإمارات، بعد دعمها انقلاب عدن الذي نفذته قوات "الحزام الأمني" ضد الشرعية في اليمن المدعومة من الرياض.

ونقلت الوكالة عن مصدر يمني حكومي، أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قرر طرد الإمارات من اليمن بعد دعمها انقلاب عدن، إلا أن الملك سلمان تدخل وأقنعه بعدم إعلان القرار.

وقال المصدر: "كانت هناك إجراءات سيقوم بها (هادي ) منذ أول يوم من الانقلاب المدعوم من الإمارات، لكن السعودية تدخلت وطلبت منحها 5 أيام حتى يتم إنهاء الانقلاب، وإعادة الأمور إلى طبيعتها".

وأضاف: "الإجراءات كانت قاسية ضد الإمارات منها طردها من التحالف العربي ومن اليمن، مع كامل قواتها، وتقديم شكوى رسمية ضدها في مجلس الأمن الدولي؛ لدعمها انقلابا ضد الدولة والعمل على فصل اليمن".

وتابع المصدر: "جاء ذلك بعد اجتماع الرئيس اليمني الطارئ مع الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان، وطُلب من الرئيس عدم إعلان أي بيان حتى يتم حل الموضوع من قبل الأشقاء".

وأشار المصدر الحكومي اليمني، إلى أن "المهلة انتهت يوم أمس السبت ولم تلتزم المليشيات الانقلابية -قوات الحزام الأمني- بالانسحاب وتسليم ما تم احتلاله وهذا يحرج السعودية".

وكانت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي سيطرت في العاشر من الشهر الجاري على عدن بعد إحكام قبضتها على القصر الرئاسي ومعسكرات الجيش اليمني ومقر الحكومة، إثر مواجهات مع الجيش استمرت أربعة أيام.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي أصدر الخميس الماضي بيانًا سياسيًا، أعلن فيه رسميًا توليه إدارة شؤون المحافظات الجنوبية في اليمن.



تعليقات