موقع ألماني: تميم بن حمد يتحدى محمد بن سلمان بسلاح جديد في الحرب الخليجية

موقع ألماني: تميم بن حمد يتحدى محمد بن سلمان بسلاح جديد في الحرب الخليجية
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد موقع "شبيغل أونلاين" الألماني، أن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، يواصل تحدي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وبدأ في استخدام سلاح جديد في الحرب الخليجية.

ورأى الموقع الألماني في تقرير له، أن الحرب المباشرة بين تميم بن حمد ومحمد بن سلمان بدأت تأخذ شكلًا جديدًا، لا سيما وأن ولي العهد السعودي هو القوة الدافعة لمقاطعة قطر.

وأضاف "شبيغل أونلاين": أن محمد بن سلمان هو من وضع بنفسه المطالب لقطر "من أجل إنهاء المقاطعة من بينها والتي على رأسها "إغلاق القاعدة العسكرية التركية، التي افتتحت في قطر عام 2016".

وتطرق الموقع، إلى قرار قطر، بالسماح لتركيا بزياة عدد جنودها في الإمارة الخليجية؛ حيث يبلغ عدد الجنود المتواجدين هناك حاليًا نحو ثلاثة آلاف في قاعدة بالدوحة.

وفسرَّ "شبيغل أونلاين"، القرار القطري، بأنه تحدٍ مباشر من تميم بن حمد إلى محمد بن سلمان؛ إذ يطالب الأخير بإنهاء الوجود التركي في الخليج العربي، ويعمل الأول على زيادته.

وأردف الموقع: "قد رفض أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني هذا المطلب، وبدلًا من ذلك سيفتتح قاعدة عسكرية تركية جديدة في قطر في الخريف المقبل".

وختم "شبيغل أونلاين"، بالإشارة إلى "قطر ستستقبل ما يصل إلى خمسة آلاف عسكري تركي إلى الإمارة (الخليجية) بشكل دائم".

وكانت تقارير سابقة، ذكرت أن تميم بن حمد، استخدم عضوين في الكونغرس الأمريكي، لشن حرب ضد محمد بن سلمان، في محاولة لفك الارتباط بين إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرياض.

ومن المتوقع -بحسب تقارير أجنبية ومحللين-، أن تستمر الأزمة الخليجية في ظل تعنت كافة الأطراف، فيما يرى مراقبون، أن أمريكا هي المستفيد الأكبر من الأزمة عن طريق حصولها على أموال من قطر والسعودية.



تعليقات