"الشرعي العام" لـ"فيلق الشام" ينفي الأنباء المتداولة عن منع دخول أرتال الجيش الوطني إلى إدلب

"الشرعي العام" لـ"فيلق الشام" ينفي الأنباء المتداولة عن منع "تحرير الشام" دخول أرتال الجيش الوطني للمشاركة بمعارك إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

نفى الشيخ عمر حذيفة، الشرعي العام لفصيل "فيلق الشام"، اليوم الجمعة، الأنباء المتداولة عن منع "هيئة تحرير الشام" دخول أرتال الجيش الوطني للمشاركة بمعارك إدلب.

وقال الشيخ "عمر" في مقطع صوتي متداول على موقع "التليغرام" إن "كل ما يشاع بأن الهيئة وحواجز الهيئة تمنع دخول الجيش الوطني إلى إدلب الغربي الجهة الغربية هذا الكلام محض افتراء ليس له صحة نهائيًّا".

وأكد القيادي في "فيلق الشام" المنضوي في "الجبهة الوطنية للتحرير": "أن هناك اجتماعًا بين قيادات الفصائل بما فيها تحرير الشام  والجيش الوطني، وبانتظار الخروج بترتيبات تتعلق بهذا الشأن".

وأعرب الشيخ "عمر" عن أسفه من انتشار الشائعات لشق الصف بين الفصائل في وقت يكون فيه الأمور أحوج لاجتماع الكلمة للتصدي للحملة العسكرية على المناطق المحررة.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم "فيلق الرحمن" وائل علوان، تصريحات الشرعي العام لفصيل "فيلق الشام" وقال في مقطع صوتي إن قيادات الفيلق تجهز الأرتال لإرسالها إلى جبهات إدلب وحماة، بالتنسيق مع فصائل الجيش الوطني و"الجبهة الوطنية للتحرير".

وكانت حسابات مشبوهة تداولت شائعات عن قيام "هيئة تحرير الشام" بقطع الطرقات ونصب الحواجز لمنع دخول قوات من الجيش الوطني، لمؤازرة فصائل الثوار في ريف حماة، وهو ما نفاه القيادي في "الجبهة الوطنية" والمتحث باسم "فيلق الرحمن".



تعليقات