اجتماع عاجل لفصائل الثوار مع مسؤولين أتراك لبحث مصير إدلب..ومصادر تكشف التفاصيل

اجتماع عاجل لفصائل الثوار مع مسؤولين أتراك لبحث مصيرإدلب..ومصادر تكشف التفاصيل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر عسكري، اليوم الأربعاء، عن اجتماع مهم لفصائل الثوار مع الجانب التركي، من أجل بحث التصعيد العسكري في إدلب وتقدم قوات النظام في المنطقة.

وقال مصدر من فصيل "فيلق الشام"، المنضوي ضمن "الجبهة الوطنية للتحرير" إن الاجتماع مع الأتراك سيكون مساء اليوم، الأربعاء 14 من أغسطس/آب.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، لموقع "عنب بلدي"، أن الاجتماع يأتي من أجل بحث التطورات الأخيرة وبحث الوضع في منطقة إدلب بعد تقدم قوات النظام، مؤكدًا أن الجانب التركي لم يبلغ الفصائل بأي شيء حتى الآن.

ويأتي الاجتماع في ظل تقدم قوات النظام، مدعومة بالطيران الروسي، في ريف إدلب الجنوبي، والسيطرة على بلدات الهبيط وسكيك وكفرعين وتل عاس.

وباتت قوات النظام على مسافة 3 كيلومترات عن بلدة التمانعة الواقعة بين سكيك وخان شيخون. وفي حال تجاوز التمانعة سيتم التوجه مباشرة إلى خان شيخون التي تبعد عنها مسافة 10 كيلومترات، وتعد عقدة مواصلات ويعبرها الأوستراد الدولي (دمشق- حلب)، إلى جانب أنها ممر خطوط الإمداد.

وتشن قوات النظام وروسيا منذ نهاية شهر أبريل/نيسان الماضي حملة عسكرية برية بدعم جوي روسي على بلدات ومدن ريفي إدلب وحماة، وتقدموا على بعض البلدات وهجروا مئات الآلاف من أهالي تلك المنطقة.



تعليقات