روسيا تكشف تفاصيل اختفاء ناشط حقوقي روسي بإدلب

روسيا تكشف تفاصيل اختفاء ناشط حقوقي روسي بإدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت حركة "البديل" الروسية الحقوقية، اليوم الأربعاء، تفاصيل اختفاء رئيسها، أوليغ ميلنيكوف، قبل عدة أيام في منطقة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة السورية.

وأوضحت الحركة، أن "ميلنيكوف" لا يزال على قيد الحياة، وأنه مختبئ في مكان سري بمنطقة خاضعة لسيطرة المعارضة في محافظة إدلب، بحسب وكالة "نوفوستي" الروسية.

وأشارت الحركة إلى أن رئيسها توجّه قبل أيام، إلى مشارف المحافظة، برفقة "مجموعة صديقة من نشطاء حقوق الإنسان"، واختفى هناك، ولا يزال على قيد الحياة، وأنه يختبئ من المعارضة التي زعمت الحركة أنها أعلنت عن جائزة مقابل معلومات عن مكان تواجده.

وتابعت الحركة قولها للوكالة: "إذا كان (أوليغ) يختبئ في شقة سرية، فمعنى ذلك أن أحدًا من الأهالي يخفيه، لكن هؤلاء الناس لا يستطيعون نقله إلى أراضٍ تسيطر عليها السلطات (نظام الأسد)، فالمجازفة كبيرة جدًا، لا سيما أن ثمة جائزة أعلنت مقابل الإبلاغ عنه".

ولم يعلن أي فصيل من فصائل المعارضة أي معلومات حول الناشط الروسي المختفي، أو أي مكافأة للعثور عليه.

وحركة "البديل" الروسية حركة حقوقية تهدف لمكافحة الرق المعاصر بكل أشكاله، وساهمت منذ العام 2011، في تحرير أكثر من 1.3 ألف شخص عبرأنحاء العالم.

وتواجد رئيس الحركة في سوريا، للبحث عن مواطنين روس مفقودين وكذلك عن مسؤولين عن اختطاف السائح الروسي، قسطنطين جورافليوف، الذي كان أسيرًا لدى المعارضة في الفترة ما بين العامين 2013 و2016.



تعليقات