فصائل "الفتح المبين" تصطاد طائرة حربية لـ"نظام الأسد" في إدلب وتأسر الطيار

فصائل "الفتح المبين" تصطاد طائرة حربية لـ"نظام الأسد" في إدلب وتأسر الطيار
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت فصائل "الفتح المبين"، اليوم الأربعاء، عن إسقاط طائرة حربية تابعة لـ"نظام الأسد"، خلال قصفها للمناطق المحررة في ريف إدلب.

وقال مصدر عسكري في "الفتح المبين" لشبكة "إباء": "تمكّنّا بفضل الله من إسقاط طائرة حربية للنظام  نوع (سيخوي 22) بعد استهدافها من قِبَل سرايا الدفاع الجوي"

وأكد المصدر، أن الفصائل تمكّنت من أسر الطيار، بعد إسقاط طائرته قرب بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وتشهد عدة محاور في ريف إدلب معارك عنيفة، وتركزت على محوري سكيك وتل ترعي في ريف إدلب الجنوبي، إثر محاولة النظام التقدم باتجاه الأخيرة، وتمكّن الثوار من تدمير 3 دبابات وسيارة نقل جنود عسكرية محملة بعناصر لقوات الأسد.

كما شنَّت "هيئة تحرير الشام" عملية مباغتة ضد قوات النظام والميليشيات المساندة له، على محور السكيك بريف إدلب، صباح اليوم، وتمكّنت من قتل مجموعة منهم.

ومن جانبها، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" تدمير مدفع "57 مم" لقوات الأسد على محور تل مرق في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، إثر استهدافه بصاروخ مضاد للدروع.

تجدر الإشارة إلى أنّ فصائل الثوار كبّدت قوات نظام الأسد مدعومة بعناصر من "حزب الله" اللبناني وميليشيات إيرانية، خسائر فادحة بالعتاد والأرواح منذ أمس، في حين بدأت هذه الميليشيات بفتح محاور عسكرية جديدة في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب.



تعليقات