إحصائية جديدة.. "منسقو الاستجابة" يوثق أعداد النازحين من مناطق التصعيد في إدلب وحماة

إحصائية جديدة.. منسقو الاستجابة يوثق أعداد النازحين من مناطق التصعيد في إدلب وحماة
  قراءة
الدرر الشامية:

وثّق فريق "منسقو استجابة سوريا"، اليوم الأربعاء، أعداد النازحين المدنيين، الذين هربوا من مناطق التصعيد في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، خلال الثلاثة أيام الماضية.

وقال الفريق في بيان نشره اليوم: "تستمر حركة النزوح الكثيفة من مناطق ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، حيث تتوافد الآلاف من العائلات من النازحين باتجاه المناطق الآمنة نسبيًّا"

وأكد الفريق، أن عدد العائلات النازحة، خلال الفترة الواقعة بين 11 آب/أغسطس وحتى 14 آب/أغسطس الجاري، بلغت أكثر من 14216 عائلة، أي مايقارب 92119 نسمة.

وأضاف الفريق، أنه وثّق نزوح أكثر من 6244 عائلة 40461 نسمة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية فقط، معظمهم لا زال حتى الآن على الطرقات الرئيسية وفي العراء، دون الحصول على مأوى".

وجدد الفريق مناشدته لكافة الجهات والفعاليات المحلية، بتأمين مراكز إيواء للنازحين، وفتح المدارس والمخيمات لهم بشكل عاجل وفوري، لامتصاص الكتلة البشرية الهائلة التي تستمر في النزوح باتجاه مناطق الشمال السوري.

في حين، ناشد الفريق كافة المنظمات والهيئات الإنسانية بالعمل على التحرك العاجل لتوفير الاستجابة الإنسانية وزيادة فعالية العمليات الإنسانية في المنطقة.

يذكر أن الحملة العسكرية التي يشنّها "نظام الأسد" وروسيا على المناطق الآمنة شمال غرب سوريا، قد أسفرت حتى اللحظة عن مقتل مئات المدنيين الأبرياء، وتهجير أكثر من 600 ألف نسمة، بحسب فرق الإحصاء المحلية.



تعليقات