فضيحة جديدة تهز "فيسبوك"

فضيحة جديدة تهز فيسبوك
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير إخباري عن فضيحة جديدة تتعلق بشركة "فيسبوك"، التي تُظهر أن الشركة تتجسس على المحادثات الصوتية للمستخدمين.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية الإخبارية أن الشركة، التي تمتلك أكبر منصة للتواصل الاجتماعي في العالم، اعترفت بأنها وظفت مئات المتعاقدين للاستماع إلى المقاطع الصوتية التي يتبادلها المستخدمون عبر تطبيق "ماسنجر" التابع لـ"فيسبوك".

وقالت الشركة  للمجموعة الاعلامية الأمريكية في بيان أن الاستماع تم بإذن من المستخدمين.

وزعمت أيضًا، أنها توقفت عن استخدام المتعاقدين البشريين لمراجعة المقاطع الصوتية منذ أكثر من أسبوع، مشيرة إلى أنها وظفت هؤلاء المتعاقدين في السابق للتحقق مما إذا كانت المحادثات مجهولة المصدر قد نُقلت بشكل صحيح على تطبيق ماسنجر.

كان المتعاقدون وفق التقرير يختبرون قدرة الذكاء الاصطناعي لفيسبوك على تفسير الرسائل، والمستخدمون الذين تأثروا هم فقط أولئك الذين كانوا يستعملون تطبيق "فيسبوك مسنجر" وأعطوا موافقة على نسخ دردشاتهم الصوتية.

ووفقًا لصفحة الدعم الخاصة بالشركة، فإذا وافق شخص واحد ضمن الدردشة على الميزة ضمن محادثة على فيسبوك، فيستم تحويل أي صوت في الدردشة، بغض النظر عمن أرسلها.

وقالت "بلومبرغ" إن المتعاقدين الذين يعملون في المشروع أبدوا انزعاجهم من الاستماع إلى الدردشات الخاصة، التي لم يتم الكشف عن هويات أصحابها، بسبب تضمنها محتوى بذيئًا أحيانًا.

وأضافت الوكالة، أن المتعاقدين لم يتم إبلاغهم بالسبب وراء قيامهم بعمليات نسخ الدردشات.

ورفضت محكمة استئناف فيدرالية في الأسبوع الماضي طلب "فيسبوك" إلغاء دعوى جماعية ضدها تتعلق بجمعها بشكل غير قانوني بيانات بيومترية لملايين المستخدمين دون موافقتهم.

كما وافقت الشركة الشهر الماضي، على دفع غرامة قياسية بقيمة 5 مليارات دولار لإنهاء تحقيق لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية فيما يتعلق بخروق الخصوصية.



تعليقات