الميليشيات الكردية في القامشلي تفصل عددًا من أئمة المساجد ومصادر تكشف السبب

الميليشيات الكردية في القامشلي تفصل عدد من أئمة المساجد ومصادر تكشف السبب
  قراءة
الدرر الشامية:

فصلت ما يعرف بالإدارة الذاتية الكردية في مدينة القامشلي غرب الحسكة عددًا من خطباء وأئمة المساجد وعينت بدلًا منهم، بحجة الحفاظ على المصلحة العامة.

وكشفت مصادر ميدانية، أن "مؤتمر المجتمع الاسلامي الديمقراطي" التابعة للإدارة الذاتية، أصدر قرارًا إداريًّا بفصل أئمة المساجد، على خلفية رفضهم حضور إحدى الفعاليات السياسية التي دعت إليها الإدارة الذاتية في المدينة.

ونقل موقع "جسر" المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية من سوريا، عن مصادر ميدانية، تأكيدها أن سبب فصل الأئمة من مساجد مدينة القامشلي يعود إلى عدم حضورهم لمظاهرة وخيمة اعتصام دعا إليها مؤتمر الإسلام الديمقراطي، بتاريخ 5 أغسطس/آب الجاري، بحي "السياحي" في مدينة القامشلي، للتنديد بـ "التدخل التركي في شرق الفرات".

وتحاول الميليشيات الكردية استغلال المساجد للترويج لنفسها، حيث شهد مسجد عبيد الله القادري بمدينة عامودا قبل أيام، رفع رايات "الوحدات" الكردية بالإضافة إلى صورة زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، عبد الله أوجلان.

وجاء ذلك أثناء اجتماع عقدته "الوحدات" الكردية، مع شيوخ ووجهاء عشائر كردية وعربية، للحديث عن آخر التطورات المتعلقة بالمنطقة الآمنة.

يذكر بأن مؤتمر المجتمع الاسلامي تأسس برعاية الإدارة الذاتية الكردية، في شهر أبريل/نيسان الماضي، حيث عقد مؤتمره التأسيسي الأول في مدينة رميلان، للعناية بالأمور الدينية الاسلامية في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الكردية.



تعليقات