بعد مجزرة خان شيخون.. نظام الأسد يستخدم نوع جديد من القنابل في قصف إدلب ويوقع جرحى (صور)

بعد مجزرة خان شيخون.. نظام الأسد يستخدم نوع جديد من القنابل في قصف إدلب ويوقع جرحى (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

كثفت طائرات النظام الحربية والطائرات الروسية منذ ساعات الصباح الأولى وحتى الآن من قصف عدة مناطق وقرى في محافظة إدلب، ما أسفر عن إصابة عدة مدنيين بجروح، عقب ساعات من مجزرة مروعة ارتكبتها الطائرات الروسية في مدينة خان شيخون مع ساعات الفجر الأولى.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب: إن طائرات النظام الحربية، من طراز "لام39" المعروفة باسم الحربي الرشاش استهدفت بصواريخ صغيرة محملة بقنابل تحوي شظايا مسمارية بلدة حيش جنوب إدلب.

وأكد المراسل بأن القصف أسفر عن إصابة عدة مدنيين بينهم طفل، حيث تعتبر هذه القنابل من الذخائر المحرمة دوليًّا، والتي يستخدمها نظام الأسد في قصف إدلب.

من جانب آخر أوضحت مصادر ميدانية أن الصواريخ المسمارية تم استخدامها سابقًا بشكل خفيف خلال معارك فك الحصار في حلب منذ ثلاث سنوات تقريبًا، لكن عادت قوات النظام لاستخدامها بكثافة مؤخرًا بهدف إيقاع أكبر عدد من الضحايا المدنيين.

في الأثناء كثفت قوات النظام وطائراته الحربية من قصفها لعدة قرى ومدن في ريف إدلب الجنوبي، بعشرات القذائف والغارات الجوية، ما أسفر عن دمار واسع لحق بالممتلكات العامة والخاصة.

يذكر أن الطائرات الروسية ارتكبت فجر اليوم الثلاثاء مجزرة مروعة راح ضحيتها ثلاثة مدنيين بينهم سيدة جراء استهدافها بالصواريخ مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.




تعليقات