دورات "اندماج" إلزامية للاجئين السوريين في هذه الدولة الأوروبية

دورات إلزامية للاندماج للاجئين السوريين في تلك الدولة الأوربية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الشرق الأوسط"، عن تنفيذ حكومة إحدى الدول الأوروبية لمتطلبات قانون اللجوء الجديد، والذي يفرض على اللاجئين السوريين الحصول على دورات إندماج إلزامية.

وبدأت الحكومة الفرنسية في تنفيذ لوائح قانون اللجوء لديها، وأصبح مفروض على اللاجئين السوريين الذين قدموا إلى فرنسا أن يخضعوا لبرنامج مدته 4 أيام للاندماج في المجتمع، يحددها المكتب الفرنسي للهجرة والاندماج.

وبحسب الصحيفة، ينقسم البرنامج الإلزامي إلى يومين أُوليين "وهما عبارة عن معلومات قانونية عن القوانين في فرنسا، بالإضافة إلى معلومات تاريخية وجغرافية عن البلد الجديد، ومراحل تأسيس الاتحاد الأوروبي".

واليومان الآخران "فهما عبارة عن أسئلة وإجابات تتناول أمورًا حياتية متعلقة بالعائلات السورية، كطريقة تسجيل الأطفال في المدارس، وأساليب التصريح الضريبي، وغيرها من الأوراق والإجراءات الإدارية الضرورية للعائلات".

كما أتاح القانون الجديد للاجئين السوريين دراسة اللغة الفرنسية لمدة 400 أو 600 ساعة، والتي تعطى في مكاتب (الأوفي) بكل مدينة، وبذلك يستطيع اللاجئ أن يتعلم اللغة بشكل أفضل، سواء شفهيًّا أم كتابيًّا.

وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك الأمر يتيح للاجئ أن يندمج في سوق العمل مباشرة، كما يستطيع أن يملأ أوراقه وطلباته المختلفة لوحده دون الاعتماد على المساعدين الاجتماعيين، خصوصًا بعد حصوله على إقامته وأوراق عائلته المختلفة.

من ناحيتها؛ أكدت مصادر في مكتب "أوفي" أن هذه القرارات ضغطت على العاملين في المكاتب من محاضرين ومنسقين، وحتى مترجمين، "ما جعل البعض يلغي أو يؤجل عطلته الصيفية".











تعليقات