أول تعليق من "ابن سلمان" على أحداث قصر "المعاشيق" بعدن

أول تعليق من "ابن سلمان" على أحداث قصر "المعاشيق" بعدن
  قراءة
الدرر الشامية:

علق نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان على تطورات الأوضاع في اليمن بعد سيطرة قوات موالية للإمارات على قصر "المعاشيق" الرئاسي في عدن.

وقال الأمير السعودي في سلسلة تغريدات نشرها اليوم الأحد على موقع "تويتر": "نرفض أي استخدام للسلاح في عدن والإخلال بالأمن والاستقرار، وندعو لضبط النفس وتغليب الحكمة ومصلحة الدولة اليمنية، لذلك دعت المملكة لحوار سياسي مع الحكومة اليمنية الشرعية في مدينة جدة".

وأشار إلى أن ما حدث في عدن يعطي فرصة للمتربصين باليمن وأهله من الميليشيات والتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها الحوثيون وتنظيم الدولة.

وأكد خالد بن سلمان أن موقف المملكة الداعم للحكومة الشرعية ووحدة اليمن واستقراره ثابت لا يتغير.

وشدد على أن "واجب المملكة دعم والحفاظ على الشرعية في اليمن وتقديم كافة سبل الدعم للشعب اليمني"، مبينًا أن التطورات المؤسفة في عدن تسببت في تعطيل العمل الإنساني والإغاثي وهو أمر لا تقبله بلاده، بحسب تعبيره.

وطلب نائب وزير الدفاع السعودي تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية وقفًا فوريًّا لإطلاق النار في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن اعتبارًا من الواحدة فجر الأحد بتوقيت اليمن.

وأضاف خالد بن سلمان: "أكد المجتمع الدولي اليوم على مواقفهم الرافضة تجاه ما يحدث في العاصمة المؤقتة عدن، والمملكة لن تقبل إشعال فتنة جديدة هي بمثابة إعلان حرب على الشعب اليمني الشقيق الذي عانى طويلًا من هذه الأزمة".

وكانت قوات ما تسمى "الحزام الأمني" التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم من أبوظبي تمكنت أمس السبت من السيطرة على المقار الحكومية مدنية وأمنية وعسكرية، بإسناد مباشر من القوات الإماراتية المتواجدة في عدن.

وفي أعقاب ذلك دعت السعودية الحكومة اليمنية ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن لعقد اجتماع عاجل في الرياض لمناقشة الخلافات وذلك للتصدي لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، وفقًا لتصريحات مسؤول بوزارة الخارجية السعودية.











تعليقات