قتلى من قوات الأسد في هجمات جديدة بدرعا

قتلى من قوات الأسد في هجمات جديدة بدرعا
  قراءة
الدرر الشامية:

لقي عنصران من قوات الأسد مصرعهما، وجرح آخر، في هجمات متفرقة في محافظة درعا خلال الساعات الماضية.

وأفادت مصادر محلية، بمقتل جنديٍّ من مرتبات اللواء (112) التابع لقوات النظام، وإصابة عنصر آخر بجروح متوسطة، جراء قيام مسلحين مجهولين بإطلاق النار عليهما، أثناء تواجدهما في الحي الشرقي لمدينة نوى بريف درعا الغربي.

وأضافت المصادر، أن شخصًا آخر  يعمل مخبرًا للأمن العسكري ضمن قوات النظام، قتل وذلك بعد إطلاق النار عليه من قِبَل مجهولين في مدينة الصنمين بريف محافظة درعا.

وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية الموالية لإيران، ذكرت في تقرير سابق أن اتفاق التسوية الذي دعمته روسيا في الجنوب السوري بدأ يترنح، في ظل الهجمات المستمرة التي يتعرض لها النظام في درعا.

وقالت  الصحيفة، إن عمليات الجنوب السوري تعدت مرحلة ردَّات الفعل على حوادث الاعتقال لتصبح منهجًا، وبالتالي ضرورة القيام بعملية جدية لإخضاع بلدات الجنوب مرة أخرى.

وتشهد محافظة درعا منذ عدة أشهر عمليات أمنية منظمة تستهدف عناصر وضباط قوات النظام بشكل مباشر، إما عبر عمليات الاغتيال بالأسلحة النارية، أو الاستهداف بالعبوات الناسفة.








تعليقات