أول بيان لـ"الدفاع الروسية" بعد نقض "نظام الأسد" الهدنة في إدلب

أول بيان لـ"الدفاع الروسية" بعد نقض "نظام الأسد" الهدنة في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، أول بيان بعد نقض "نظام الأسد" الهدنة التي تم الاتفاق عليها الخميس الماضي، بشأن وقف إطلاق النار في إدلب.

وقال رئيس ما يسمى "المركز الروسي للمصالحة" التابع للدفاع الروسية، اللواء أليكسي باكين: إن "الأوضاع في منطقة خفض التصعيد بإدلب احتدمت بشكل حاد"؛ وفقًا لـ"روسيا اليوم".

وزعم "باكين" أن من وصفهم بـ"قيادة الجماعات المسلحة التي تنشط هناك رفضت الالتزام بنظام وقف إطلاق النار المعلن يوم 2 أغسطس/آب".

وأضاف المسؤول الروسي: أنه "ازداد خلال الـ 24 ساعة الأخيرة عدد عمليات القصف من قِبَل التشكيلات المسلحة غير الشرعية بشكل ملموس"، مشيرًا إلى أنه تم رصد 42 عملية قصف يوم 6 أغسطس/آب.

وكان "نظام الأسد" أعلن إلغاء اتفاق وقف إطلاق النار واستئناف عملياته العسكرية في محافظة إدلب، أمس، بزعم أن الفصائل الثورية خرقت الاتفاق وعدم الالتزام باتفاق "سوتشي".

وأجبرت الفصائل الثورية روسيا على طرح هدنة في إدلب، بعد الخسائر التي تكبدها مع "جيش الأسد" خلال المعارك الدائرة في أرياف حماة.

وكان محللون أكدوا أن الهدنة في مناورة من جانب روسيا، ومحاولة لإعادة ترتيب صفوف "جيش الأسد" والميليشيات الروسية بعد الخسائر التي تكبدوها في معارك حماة.



تعليقات