مسؤول سعودي يفجر مفاجأة: هذا ما ينتظر النساء في السعودية بعد إسقاط الولاية

مسؤول سعودي يفجر مفاجأة: هذا ما ينتظر النساء في السعودية بعد إسقاط الولاية
  قراءة
الدرر الشامية:

فجر مسؤول سعودي مفاجأة جديدة، بشأن ما ينتظر النساء في السعودية بعد قرار إسقاط الولاية من جانب الحكومة، والذي رحبت به ملايين السيدات.

وقال الملحق الثقافي السعودي في الولايات المتحدة، محمد العيسى، -بحسب صحيفة "مكة" السعودية-: إنه يتوقع إلغاء "شرط المحرم للمبتعثات".

وأوضح "العيسى"، أن "الطالبات الراغبات بالسفر للخارج لاستكمال من أجل استكمال التعليم سيتمكن من ذلك دون الحاجة لرفقة محرم".

ورجح المسؤول، أن تتسلم ملحقية بلاده "قريبًا لتوجيه رسمي من وزارة التعليم بإلغاء اشتراط مرافقة محرم للمبتعثة كعنصر إلزامي لإتمام إجراءات سفرها لبلد الابتعاث".

وتابع "العيسى": أن القرار "سيحل عددًا من الإشكالات التي أفقدت فتيات فرصتهن في إكمال الدراسة في جامعات قوية في دول الابتعاث، في حين اضطرت بعض المبتعثات للزواج فقط لأجل وجود محرم يسافر معهن".

وسيساهم القرار أيضًا، -الملحق السعودي في أمريكا-، في "تقليل تكاليف الابتعاث"، بما أن السلطات السعودية كانت أيضًا تتكفل بمصاريف "المحرم".

وتشهد السعودية، منذ عام 2017، موجة من الانفتاح طالت الجوانب الثقافية والفنية، بالإضافة إلى الجوانب الاجتماعية ولاسيما على صعيد حقوق المرأة التي سمحت لها السلطات أخيرًا بقيادة السيارة.

والثلاثاء الماضي، أعلنت، السلطات عن تعديلات في نظامي السفر والأحوال المدنية، تمنح بموجبها المرأة حقوقًا كانت تبدو من شبه المستحيلات في الماضي القريب، على رأسها السماح لها بالحصول على جواز سفر من دون موافقة ولي، وإمكانية اعتبارها رب أسرة.



تعليقات