الفصائل تلقن "قوات الأسد" درسًا قاسيًا بمحور "الزكاة" في ريف حماة.. ومروحية للنظام تضطر للانسحاب

الفصائل تلقن "قوات الأسد" درسًا قاسيًا بمحور "الزكاة" في ريف حماة.. ومروحية للنظام تضطر للانسحاب
  قراءة
الدرر الشامية:

تمكّنت الفصائل الثورية، ليلة أمس الثلاثاء، من التصدي لمحاولة قوات النظام والميليشيات الروسية التقدم على محور الزكاة في ريف حماة الشمالي.

وحاولت "قوات الأسد" مدعومة بغطاء ناري مكثف التقدم على النقاط المتقدمة على محور قرية الزكاة، الأمر الذي أسفر عن حدوث اشتباكات عنيفة بينهم وبين فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين"؛ حيث نجحت الأخيرة من التصدي للهجوم، في حين ما تزال المعارك مشتعلة في المنطقة حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

واستطاعت غرفة عمليات "الفتح المبين" قتل مجموعة كاملة من ميليشيا الطراميح التابعة لميليشيات "النمر"، أثناء محاولتها التقدم على الزكاة شمال حماة.

وفي ذات السياق، أفاد مصدر عسكري في تصريح خاص لـ"شبكة الدرر الشامية"، بأن طائرة مروحية أُجبرت على الانسحاب من سماء ريف حماة الشمالي، بعد تعرضها لعطل طارئ في المحرك، ما أجبرها على الهبوط اضطراريًّا في مطار حماة العسكري.

وفي إدلب، أكد مراسل شبكة الدرر الشامية، أن الفصائل الثورية تمكنت من إفشال محاولة تسلل لقوات النظام على محور "تل خطرة" غرب أبو الظهور في ريف المحافظة الشرقي.

يذكر أن قوات النظام أعلنت يوم أمس، عن استئناف عملياتها العسكرية في محافظتي حماة وإدلب، بعد هدنة هشة استمرت 3 أيام بعد الإعلان عنها، من جانب "نظام الأسد".








تعليقات