ضاحي خلفان يستغل حادث تفجير غامض ويطالب أقوى جيش عربي بضرب قطر

ضاحي خلفان يستغل حادث تفجير غامض ويطالب أقوى جيش عربي بضرب قطر
  قراءة
الدرر الشامية:

استغل الفريق ضاحي خلفان، نائب قائد شرطة دبي، اليوم الثلاثاء، حادث تفجير غامض، وطالب أقوى جيش عربي بتوجيه ضربة عسكرية إلى قطر.

وقال "خلفان" في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر": "افخري يا قطر بضربك لمعهد الأورام السرطانية في مصر عبر جماعة الإخوان المدعومين من قيادتك، ولعلعي يا خنزيرة الحمدين بنجاح العملية".

وأضاف المسؤول الإماراتي الرفيع: "كل مصري شريف يجب أن يدرك حقيقة واحدة هي أن هذا التنظيم المفجر في وطنه مدعوم من قطر وتركيا".

وذهب "خلفان" لأبعد من ذلك مطالبًا مصر بضرب قطر؛ ردًّا على الحادث بقوله: "قطر مصدر الإرهاب اليوم بلا شك، إذا ما يضرب المصدر فسيظل مؤذيًا للجميع"، متسائلًا: "هل يتوجب على مصر نقل المعركة إلى قطر؟".

وكانت وزارة الخارجية القطرية قد أعربت في بيان نُشر على موقعها الرسمي، "عن إدانتها واستنكارها الشديدين للانفجار"، مجددةً "موقفها الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب"، كما وجّهت قطر "تعازيها لذوي الضحايا والشعب المصري وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل".

يشار إلى أن البيانات الأولية لحادث "معهد الأورام" في قلب القاهرة، كان يشير إلى انفجار أمام المعهد جراء حادث مروري، لتخرج وزارة الداخلية المصرية مؤكدة أن الانفجار نتج عن سيارة ملغمة كانت في طريقها لتنفيذ عملية إرهابية وانفجرب بسبب تعرضها لحادث مروري.

وتصنف كلٌّ من مصر والإمارات جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية، نتيجة للتوتر السياسي الذي نتج عن أحدات 30 يونيو، وما تلاه من إزاحة لأول رئيس مصري منتخب، الرئيس الراحل محمد مرسي.





تعليقات