"واشنطن بوست" تكشف عن عرض روسي لـ"قسد" مقابل منع تركيا من شن عملية شرق الفرات

"واشنطن بوست" تكشف عن عرض روسي لـ"قسد" مقابل منع تركيا من شن عملية شرق الفرات
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، عن عرض روسي إلى ميليشيات "سوريا الديمقراطية - (قسد)"، مقابل منع تركيا من شن عملية عسكرية شرق الفرات.

ونقلت الصحيفة في تقرير لها، عن القيادي في "قسد"، آلدار خليل، أن "روسيا تقترح صفقة حيث ندفع الأمريكيين للخارج، وبعد ذلك سيوقفون الأتراك"، في إشارة إلى إخراج أمريكا من سوريا مقابل وقف تركيا عملية شرق الفرات.

وأضاف القيادي في ميليشيا "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة: "كان ردنا كيف سنطرد الأمريكيين؟ هل أحضرنا الأمريكيين هنا؟".

وفي ذات السياق، ذكرت الصحيفة، أن الإدارة الأمريكية تسعى في "محاولة أخيرة" منها لمنع تدخل تركيا شرقي الفرات، مشيرة إلى وصول وفد رفيع من البنتاغون إلى أنقرة أمس الاثنين.

وأوضحت أن هذا الوفد "يحمل عرضًا نهائيًّا لتخفيف قلق أنقرة"، في الوقت الذي تجمع فيه عشرات الآلاف من القوات التركية بالقرب من الحدود، معتبرة أن الاجتماع يمثل ذروة الخلاف بين الدولتين حول دعم أمريكا لـ"قسد".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد أنه أبلغ الولايات المتحدة وروسيا بعملية شرق الفرات، وأن تركيا نفد صبرها من الانتظار والمماطلة الأمريكية بشأن المنطقة الآمنة.



تعليقات